الأحد، فبراير 18، 2007

الكلمة امانة

تحياتي ...
الكلمة امانه سنحاسب عليها... قال سبحانه و تعالي " ﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ ، إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنْ الْيَمِينِ وَعَنْ الشِّمَالِ قَعِيدٌ ، مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ﴾ [ق]...
فمالي أري بعض الاخوة و الاخوات يتعصبن لارائهم ...و يستخدمون الفاظا حادة و جارحة في تعليقهم او نقدهم للاخرين في بعض المدونات.....
رفقا ببعضنا البعض و دعونا نتحاور بالافكار عسي ان يستفيد أحد من القراء برأيي سديد أو فكرة جديدة... بدلا من إهدار الطاقات .

هناك 5 تعليقات:

ياسمين يقول...

عندك حق فعلا وقد حدثت مشادات من البعض خلال التعليق على بوست عندى

بالمناسبة فاكر البوست بتاعى الخاص بمشكلة بين زوجين

الزوج عمل مدونة مخصوص عشان يعرض فيها وجهة نظره فى التعدد ولأى حد عاوز يحاوه

عنوانها

http://nagibidris.blogspot.com/

الربان يقول...

ياسمين ....تحياتي و شكرا لتوقفك في مدونتي المتواضعة...نورتي الدنيا كلها.

ياريت ننقد الفكرة و ليس الاشخاص.. و ياريت نتعلم ان نتقبل الرأي الأخر..ليس بالضرورة أن أعتقد فيه..و لكن تقبل الأخر هو الضرورة لاستمرار الحياة...

تحياتي و تمنياتي و سأزور مدونة الاستاذ نجيب.

NOHA يقول...

الظاهر ان احنا ما بنعرفش نقول راينا اللا و نهاجم الراى المعارض ليه بنحس دايما لما نقول حاجة و حد يعترض عليها او يختلف معانا فى الرأى انه شتمنا او وجه لنا اهانة شخصية لمجرد بس انه اختلف معانا و كلمة من هنا و كلمه من هنا و الموضوع يتطور الى خناقة كبيرة و خسائر مادية و معنوية و بعدين كل دة يخلص على مافيش

الربان يقول...

تحياتي

عنك حق.... و علي فكرة هي ثقافة... يعني لازم نتعلم من الصغر ان الاختلاف سمه رئيسية من سمات الحياة الصحية.

لازم من الصغر نتعلم ان إختلاف الاراء هو إثراء للحياه.... و تفعيل العقل الذي منحه الله لنا.

تحياتي و شكرا جزيلا لتشريفك و وتعليقك
الشيك .

Me2 يقول...

للأسف ده طبع شعب بكامله
لو راقبت الناس اللي بتقعد في القهوة و سمعتهم بيتكلموا هتعرف الكلام ده أصله منين
هتلاقي كل واحد متحيز لرأيه و بيتعصب علشان يجبرك تعتنق أفكاره أو تصدق كلامه او تطلعه صح
إحنا شعب صوته عالي سواء بالحق أو بالباطل
بالأدب أو.....
متستغربش لو واحد من النوعيات دي دخل للرد عندك لمجرد الإستفزاز