الخميس، مارس 01، 2007

تحياتي......
خبر ورد في الصحف .....مر مرور الكرام..... الخبر بيقول ان وزير العدل خسر الاستئناف المقدم منه ضد القاض المريض المحتاج للعلاج (زراعة كبد) علي نفقة وزارة العدل.
لكن اللافت ان المحكمة أنتقدت وزير العدل.... لانه رفع الاستئناف أمام محكمة غير مختصة قبل رفعه امام الادارية العليا....و الهدف من ذلك هو تعطيل الدعوي......
من غير المعقول و لا المقبول إطلاقا ان يتم هذا من وزير العدل الذي يفترض فيه احترام القضاء و الحرص علي تنفيذ أحكامه ... و ليس تعطيل أعماله..... باللجوء الي تقديم الاستئناف الي محمكة غير مختصة.....و الي ان تحكم المحكمة بعدم إختصاصها بنظر الاستئناف يكون مر فترة ليست بالقصيرة..... ثم يعيد الكرة أمام المحكمة المختصة و الي ان يصدر الحكم تكون مرت فترة أخري غير قصيرة ...
بالله عليكم ان يتم هذا من وزير العدل..... فماذا يفعل الاخرون....وزراء أو وكلاء وزارة أو مديرو العموم..... بالتأكيد سيضربوا بالاحكام القضائية عرض الحائط .....
لم نسمع انه تم تقديم استجواب بمجلس الشعب حول هذه القضية..... لم نسمع تعليق من معالي رئيس الوزراء....و كان ما تم الجميع يوافق عليه .... و امر عادي جدا....
الامر يحزن القلب
تحياتي

هناك 7 تعليقات:

albida يقول...

طبعا هو فى مصر عادى وعادى جدا كمان.. لكن لو فى أى بلد تانية كان زمان الدنيا قامت ومقعدتش

زمان التصرفات اللى زى دى كانت بتحصل من تحت لتحت دلوقتى بقت كل حاجة على المكشوف واللى مش عاجبه يخبط دماغه فى أقرب حيطة

حسبى الله ونعم الوكيل.. هى دى القدوة فى بلدنا


manal

الربان يقول...

منال ...شكرا لك علي التعليق...

أنا فعلا حزين جدا ان رجل قانون و مسؤل يعطل العدالة.... و يستأنف امام محكمة غير مختصة.... و خاصة كمان ان القاض مريض.... و كل طلبه هو العلاج.

اليس في مثل هذا التصرف إهدار للمال العام ...لانه ضيع وقت القضاة في نظر الاستئناف ...و أيضا الرسوم المقررة للاستئناف...

فعلا كما قلتي ...حسبنا الله و نعم الوكيل.

تحياتي

أغلو يقول...

مرحبا في عام المدونــــــــــــــات

MAKSOFA يقول...

للأسف الحاجات دي بتوجع قلبي ، وكل ما اقول ارجع لمصر الاقي نفسي أقول ارجع فين والبلد بقت الأخلاق فيها زفت والفساد مستشري حتي النخاع والسرقه في كل مكان ربنا يستر عليك يامصر

أجدع واحد في الشارع يقول...

عادى احنا خدنا على كده خلاص

يبقا انت اكيد فى مصر

الربان يقول...

مكسوفة.... نفس الموضوع بالنسبة لي..
العودة الي مصر... و حقيقي شيء يحزن لاننا بنحارب بعض سواء كبارا أم صغارا
و الادهي و الامر ان ياتي ذلك من كبار المسؤلين... و في مسائل لا تتحمل مثل الصحة...

أشكرك علي مرورك و اضافتك ..تحياتي

الربان يقول...

أجدع واحد في الشارع.... تحياتي و شكرا علي مرورك....الحقيقة ان كما ذكرت هي دي مصر ...مصر كما اراد لها فئة او حفنة قليلة من أهلها....لكن الاكثرية و الاغلبية ما زالت بخير...

الصورة الحقيقية ستجدها في الحارات و القري...حين تنزل بأحد الاشخاص مصيبة كمرض او موت.... الكل يتكاتف ...
و يقدم ما يقدر عليه...
هي دي مصر الحقيقية...

رأيت بنفسي في مستشفي أبو الريش الجامعي للاطفال أحدي السيدات التي تأتي شهريا للتخفيف عن الاطفال و توزيع الحلوي و المال عليهم...

هي دي مصر... التي استقبلت الانبياء و آوت الزعماء.... و مدت يد العون للجميع.

تحياتي لك يا أخي