الأحد، مارس 09، 2008

مرة أخري " بنك القاهرة "

تحياتي

مرة أخري اتحدث في موضوع بيع بنك القاهرة...و ذلك بمناسبة إعلان البنك المركزي المصري عن تأهل 5 بنوك

لفحص البنك توطئة لشراؤه.

البنك له افرع عديدة و في اماكن متميزة ، و في ظل الارتفاع الجنوني للعقارات سيكون لتلك المقرات ثمن ممتاز

و ايضا من خلال فصل الادارة عن راس المال نستطيع اعادة هيكلة البنك و الدفع به الي الامام.

اقتراحي في المقال الماضي ، و ما زلت عند رأيي ، ان تقوم الدولة بالاصلاح المطلوب للبنك ، و ان تقسم بعد

ذلك الاسهم علي العاملين بالحكومة و اصحاب المعاشات و التأمينات الاجتماعية... و المحتاجين من عمال القطاع

الخاص في القانون القديم قبل قانون الاستثمار....

ليست اسهم البنك فقط....بل المصانع الرابحة التي تباع الي الاخرين ببضعة ملايين فيعيدوا هم بيعها بعدة مليارات

مثل شركات الاسمنت...و المحمول.... و مصانع الاسمدة .....و خلافه....

هذا سيدر عليهم رصيد و ارباح توطئة لرفع الدعم تدريجيا و الذي يذهب معظمه لغير مستحقيه....

و من هنا نكون اعطينا الفقراء مصدر دخل و ربح منغير يعينهم علي الحياة الكريمة....دون طوابير ودون المشقة

و العذاب الذي يلاقونه.

نسأل الله ان يهدينا سواء السبيل و ان ينر بصيرتنا و يوفق الجميع الي ما فيه مصلحة البلاد و العباد.

تحياتي و دمتم بألف خير....

هناك 4 تعليقات:

خايف من الحقيقة يقول...

الفساد الموجود مش محتاج بيع ولا شراء محتاج
رحمه ربنا بينا علشان نهجر المعصيه
فيهجرنا الفساد والفاسدين جميعا
تحياتي

ايوية يقول...

تفتكر الى قرر البيع عمرة بيشترى
احنا خلاص بايعين كل شى

الربان يقول...

خايف من الحقيقة

تحياتي

ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم....

لنبدأ بأنفسنا....نعم أنا و أنت و الاخرين... لنلتزم بهجر المعاصي و نستغفر الله من الذنوب...

لكن اخي الكريم سنظل بحاجة الي علوم الدنيا كما نحن بحاجة الي علوم الدين
كلاهما جنبا الي جنب.

تحياتي و تقديري.

الربان يقول...

ايوية

تحياتي

عسي الله ان يحدث أمرا.... مصر ما زالت بخير و اهلها بخير....ما زال هناك الشرفاء...و الامناء علي ما أسند اليهم...حتي لو كان صوت قلة الفاسدين
أعلي...سيظل صوت الشرفاء و الامناء في
هذا الوطن مستمرا و افعالهم ضياء لكل
من اراد ان يقتدي.

تحياتي و تقديري.