الخميس، فبراير 19، 2009

الاضرابات بين الحقوق و لي الذراع

تحياتي


 

تكاد الاضرابات ان تصبح عادة مألوفة في مصر

فبين يوم و اخر نسمع عن أضراب هنا او هناك

بين اضراب عمال...او سائقي سيارات النقل بالمقطورة

و اخر للصيادلة...و ....الباقية تأتي....


 


 

ايه حكاية الاضرابات ....؟


 

خلينا نشوف اصل الحكاية من البداية للنهاية

ان كان لها نهاية....و نتناقش بهدوء و عقلانية

حتي نصل الي تحديد هل الاضراب حق ام انه

لي للذراع للحصول علي مكاسب و امتيازات...


 


 

الاضراب في اللغة من مادة " ضرب "....:


 

وأَضْرَبْتُ عن الشيءِ: كَفَفْتُ وأَعْرَضْتُ.


 

وأَضْرَبَ فلانٌ عن الأَمر فهو مُضْرِبٌ إِذا كَفَّ؛


 


 

إضراب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

اذهب إلى: تصفح, ابحث

الإضراب هو التوقف عن العمل بصورة مقصودة وجماعية وهدفه الضغط على رب العمل من قبل

الأجراء. وتسمى أيضا اضرابات الحوادث التي تؤلف توقفا عن العمل غير أجراء كإضراب

التجار وإضراب أعضاء المهن الحرة وإضراب الطلاب وإضراب المواطنين عن دفع الضرائب.


 

الاضراب في اللغة الانجليزية :


 

Strike

Strike action

From Wikipedia, the free encyclopedia

.

Strike action, often simply called a strike, is a work stoppage

caused by the mass refusal of employees to perform work.

A strike usually takes place in response to employee grievances.

Strikes became important during the industrial revolution,

when mass labour became important in factories and mines.

In most countries, they were quickly made illegal, as factory owners

had far more political power than workers.

Most western countries partially legalized striking in the late 19th or early 20th centuries.

Strikes are sometimes used to put pressure on governments to change policies.

Occasionally, strikes destabilise the rule of a particular political party.

A notable example is the Gdańsk Shipyard strike led by Lech Wałęsa.

This strike was significant in the struggle for political change in Poland,

and was an important mobilised effort that contributed to the

fall of governments in communist East Europe.


 

اضراب سائقي المقطورات ( المصدر : محيط ) :

مصر.. خسائر فادحة بسبب إضراب سائقي المقطورات


 



 



 

اسعار الاسمنت اشتعلت بسبب الازمة....


 


 

أكد أحمد الزينى رئيس شعبة النقل بإتحاد الغرف التجارية بالقاهرة ان الإضرابات

والاعتصامات وحركات إغلاق الطرق التى قام بها سائقى مقطورات النقل على

مستوى العديد من المحافظات تسببت فى خسائر اقتصادية كبيرة.

وأوضح الزينى فى تصريحات للصحفيين أن وزارة التجارة والصناعة ستشكل

لجنة فنية بالغرفة التجارية تتولى اعداد حصر شامل للمقطورات التي تحتاج تعديلا

خاصة بعد اعلان وزارة الصناعة استعدادها لحشد الجهود الفنية لاتمام عملية التمويل.

وناشد الزينى سائقى المقطورات البالغ عددهم 70 الف سائق الى فك الاعتصام

مشيراً الى ان الإضراب أصاب العديد من القطاعات بالشلل التام على رأسها قطاع

الإنشاءات والبناء بالإضافة الى الارتفاع الجنونى لأسعار مواد البناء.

واضاف الزينى ان الوزارة وافقت على إجراء تعديل تشريعي لزيادة المدة الحالية

بالقانون لاكثر من سنتين لتحويل المقطورات الي تريللات‏,‏ وذلك لاعطاء مزيد من الوقت

لاتمام عمليات التمويل بشكل جيد مشيراً الى انه تم الاتفاق ايضا على ان يقوم صندوق

تمويل شراء السيارات الجديدة بتمويل عمليات تحويل المقطورات الي تريللات

وبأسعار فائدة منخفضة‏.‏

وأضاف ان قرار الإضراب جاء احتجاجا على قرار إلغاء سير السيارات المقطورة ابتداء من أول يناير

من سنة 2011 مع رفض وزارة الداخلية الاستجابة لمطالبهم بتعديل قانون المرور ليتم السماح

لهم بتركيب "صنية" تسمح لهم بجر المقطورات مشيراً الى ان 70% من حوادث السيارات فى


مصر نتيجة للعنصر البشرى ومقطورات النقل.


 

وهذا عن إضراب الصيادلة ( المصدر جريدة الحياة ) :


 

استيقظ المصريون صباح الإثنين على غياب شبه كامل للصيدليات البالغ عددها

نحو 45 ألف صيدلية، والتي لم تفتح أبوابها للمرة الأولى في تاريخ العمل الصيدلي

في مصر، بل هي المرة الأولى التي يضرب فيها أصحاب مهنة خدمية في شكل كامل.

الصيدلي محمد إمام يقول إن «إصرار وزارة المالية على محاسبتنا بناء على حجم مبيعاتنا

المدون في الفواتير يعني أنني قد أجد نفسي في أي وقت ماثلاً أمام إدارة التهرب الضريبي،

وربما خلف القضبان جنباً إلى جنب مع اللصوص والنصابين».

«حائط مسدود»، هو ما توصلت إليه المفاوضات المكوكية التي جرت على مدى الأسبوع

الماضي بين وزارة المالية من خلال مسؤولي مصلحة الضرائب، من جهة، ونقابة الصيادلة،

من جهة أخرى. إذ تمسك كل من الطرفين بموقفه الرافض لقرارات وطلبات الآخر. بل إن

الاجتماع الطارئ الذي جمعهما مساء أول من أمس، والذي لم يدم لأكثر من خمس دقائق،

شهد توتراً ومشاحنات تكللت بأنباء عن طرد رئيس مصلحة الضرائب لوفد الصيادلة من مكتبه،

وأدى ذلك إلى إعلان الصيادلة «إضراباً مفتوحاً».

وخرج الطرفان ليصب كل منهما غضبه على الآخر، من خلال عشرات برامج التوك شو الفضائية

الليلية، ليصبح حديث الإضراب والتراشق بالألفاظ بين الفريقين الشغل الشاغل لكثيرين.

رئيس مصلحة الضرائب السيد أشرف العربي - والملقب بمهندس «الإصلاحات» الضريبية –

نعت قرار الصيادلة بالإضراب بأنهم يتخذون من المرضى «رهائن»، ويتفاوضون بهم كورقة ضغط،

وهو ما قوبل باعتبار الصيادلة «تعنت» وزارة المالية محاولة لـ «تطفيشهم».

صيادلة مصر المئة ألف يضعون تجربة موظفي الضرائب العقارية صوب أعينهم، وهي التجربة

التي أثبتت قبل نحو عامين أن ورقة الضغط على الحكومة قد تؤتي ثمارها ولو بعد حين.

إلى أن يحل الصيادلة أزمتهم مع مصلحة الضرائب لا يجد المواطن سوى انتظار انفراج

الأزمة. المواطن محمد وهبي لم يجد سوى ابتسامة كبيرة وإن كانت مبهمة يرسمها على

شفتيه حين استفسر عن سبب غلق أبواب الصيدلية الكبيرة في شارع قصر العيني،

وقيل له إن (الصيادلة) مضربون، وقال ضاحكاً: «أضرب المدرسون، والموظفون، والطلاب،

وعمال السكك الحديد، وسائقو المقطورات، ولم يتبق سوى أن نضرب نحن المرضى عن المرض».


 


 

اضراب سائقي القطارات


 

 المصرى اليوم» ترصد ارتباك «محطة مصر» بسبب الإضراب


 

شهدت محطة مصر حالة من الارتباك والزحام الشديدين استمرت لساعات بعد

إعلان الهيئة عن انتهاء إضراب سائقى القطارات بسبب تأخر وصول القطارات عن

موعدها واضطر المواطنون إلى افتراش الأرض، والاستعانة ببعض الأغطية لحماية

أطفالهم الذين غلبهم النعاس من برودة الجو، فيما فشل أبناء الصعيد فى السفر

لأسرهم فى الإجازة وكان سائقو القطارات قد دخلوا فى إضراب عن العمل احتجاجا

ً على عدم صرف زيادة حافز القيادة للكيلو مترات بواقع ٢٥ قرشاً لكل كيلو متر بدلاً من ٩ قروش.

وسادت حالة من الغضب بين المواطنين، بعد أن نوهت الهيئة عبر الميكروفونات

داخل المحطة عن إمكانية إرجاع تذاكر السفر للراغبين فى إلغاء رحلاتهم.

وأمام مخرج المحطة المقابل لرصيف وجه قبلى وقف نحو ١٤ فرداً من عائلة المواطن

مصطفى يوسف، للبحث عن وسيلة بديلة تمكنهم من السفر إلى الأقصر بعد أن تأخر

موعد وصول القطار الذى كان من المقرر سفرهم عليه لقضاء واجب العزاء فى أحد أقاربهم.

وقال مصطفى: «اضطررت لإرجاع تذاكر السفر التى حجزتها منذ ١٥ يوماً بعد أن أعلن موظفو الهيئة

عن إمكانية إرجاع التذاكر لعدم علم الهيئة بموعد انتهاء الإضراب، الأمر الذى وضعنا فى

أزمة كبيرة، فمنذ قرابة ساعة ونحن واقفون فى الشارع، عاجزين عن إيجاد وسيلة

لنقلنا جميعاً إلى الأقصر، خاصة أننا نحمل العديد من أمتعتنا الخاصة».

وتابع: «فكرنا فى استقلال سيارة خاصة من موقف عبود فطلب منا أحد السائقين

مبلغ ١٥٠٠ جنيه، فى حين لا يتجاوز سعر تذكرة القطار ٤٦ جنيهاً، وعندما فكرنا فى

ركوب السوبر جيت، علمنا أن آخر محطاته هى سوهاج، مما سيجبرنا على استقلال سيارة

أخرى حتى الأقصر، يصل سعر تذكرة الفرد الواحد بها ٢٥ جنيهاً، فضلاً عن

أن السرعة الطائشة تجعلنا فى حالة رعب وقلق طوال الرحلة».


 

الاضراب مخالفة شرعية
( المصدر : العربية )

http://www.alarabiya.net/articles/2008/04/29/49099.html


 

وأضاف الشيخ يوسف البدري في فتوى تحريم إضراب 4 مايو/ايار: الدعوة للبقاء في

البيوت في هذا اليوم تسمى "العصيان المدني" ويقابله في الاسلام "الخروج السلمي

عن الحاكم" ومن ثم لا يقره الشرع بل يقف ضده، فلنفرض أن مريضا يحتاج إلى جراحه،

هل نتركه يموت. وقس على ذلك المصالح الأخرى التي تتعطل بسبب

البقاء في البيوت ووقف أعمال البلاد والعباد.

وقال: الاسلام يجعل أبناءه ايجابيين. إذا كانت لهم طلبات، فليكتبونها ويرفعونها للجهات المسؤولة

من غير أن يتوقفوا عن العمل. عليهم أن يذهبوا إلى الذين انتخبوهم في البرلمان ويقولون لهم

إنهم المسؤولون بتوصيل طلباتهم إلى الحاكم.

واستطرد: الذين يطالبون بوقف العمل هم أول المفسدين والمخربين. لا يرون مصلحة إلا في


سماع كلامهم، فهل كلامهم وحدهم هو الصواب وكلام الآخرين هو الباطل. لماذا يزكون أنفسهم

ويرون أنهم أصحاب الرأي الحق والمنطق السليم، وغيرهم لا يفهمون ولا يعقلون.

وضرب البدري نموذجا بنفسه قائلا: أنا أختلف مع الحاكم وأعارض سياسته ولكني أقول هنا ما

يتفق مع الاسلام، أما موقفي فأعبر عنه بالرأي الذي أبديه وبالقضايا التي أرفعها للمحاكم،

أكسب بعضها وأخسر بعضها الآخر. هذا ما يجب أن
يكون، أما أن نحاسبه بالبقاء في البيت

واظهار الشوارع خالية فهو ضلالة مستوردة.

وأضاف أن الدعوة للاضراب والاشتراك فيه تجعل البلاد تضرب بها الفوضى
"الرسول صلى

الله عليه وسلم يقول إن هرج ساعة شر من ظلم حاكم 50 عاما" فالحاكم مصونة به الدماء

والأموال والأعراض. أما غلاء الأسعار والفساد فنحن الذين مكنا لهؤلاء أن يفعلوا بنا هذا، فإذ

ا صلحت الرعية صلح الحاكم، والاسلام يغير من القاعدة وليس من الرأس.

وحذرت فتوى الشيخ البدري من الاحتفاء بما فعلته فتاة "الفيس بوك" اسراء عبدالفتاح التي

اعتقلت 18 يوما وتم الافراج عنها مؤخرا لاتهامها بتزعم اضراب 6 ابريل الماضي.

وقال إن اعلانها توبتها وتوقفها عن ذلك النشاط يمثل عودة إلى الحق وإلى الدين الصحيح،

لأن ذلك يبعد عنها الفتنة ويحفظ لها عرضها وشرفها، ويكفي أنها أخذها رجال بعنف

إلى السجن وداخله كانت معرضة للخطر.


 


 


 


 


 


 

و حتي لا أطيل عليكم...... هل توافق علي الاضراب بمثل هذا الشكل

للتعبير عن حقوقك...او رفضك لقرار ما او الحصول علي مكسب.....

هل هناك من يدفع البعض منا لهذا الاتجاه و اقصد التعبير عن الراي بأضرابات


 


 

تحياتي و تقديري ......


 


 

اثناء بحثي عن موضوع " الاضراب " وجدت هذا الموقع الذي قد يكون مفيدا

بوجه عام :

http://qadaya.net/MWSYK


 


 


 


 


 

هناك 8 تعليقات:

موناليزا يقول...

موضوع مهم وملم بجميع النواحى
رايى الشخصى لا اوافق على الاضراب من اى نوع
مشكور جدا على الموقع

mohamed ghalia يقول...

أنا متفق معاك تماما
الإضرابات ضريبتها كبيرة على البلد
وصعب نعالج غلط بغلط
دمت بكل الود

همس الاحباب يقول...

كعادتك دائما اخى الكريم سباق بكل ما يخص الوطن والمواطنين
الموجد خطير
وحضرتك عرضت الموضوع من جميع الرؤى
استاذى العزيز
طبعا انا ضد الاضراب وخصوصا الاضرابات التى ينتج عنها خسائر بشرية ومعنوية اولا
ناهيك عن الخسائر المادية طبعا
فاضراب الصيادلة موضوع فى منتهى الخطورة
كذلك سائقى القطارات والسكك الحديدية
وكل المجالات الخدمية تعتبر خطيرة جدا نظرا لما ينتج عنها من كوارث فى شتى المجالات
ولكن اخى العزيز اصبح نظام لى الذراع هو اللى بيجيب فائدة مع الحكومة ويجعلها تسارع بحل الازمة او المشكلة
وكم اتمنى ان يكون الحوار والمصلحة العامة هى الخيار فى علاج مشكلاتنا
لا الاضراب ولى الذراع
تحياتى وتقديرى واسف على الاطالة

نهر الحب يقول...

كلام جميل عن الاضراب
لكن السؤال اية اللى خلى الاضراب هو الحل الاوحد؟
ومن بعده هل اثر على صناع القرار؟؟

والاجابة اننا بس اللى بندفع ثمن الاضرابات ان اجلا او عاجلا
سواء بالغلاء او عواقب الاضراب المريرة على الشعب من اعتقالات واهانة
وبرضة عدم الرضوخ للمطالب الشعبية
اذا فلا اوافق عليه

Appy يقول...

كل اللى هعرف نتيجته ونشوفه بعدين
ان الاضراب بعد كده الحكومه هطنشه هتقولك انتم اللى بتغلوا الحاجه على نفسكوا اطلعوا على بعض
عارف بالبلدى كده الاضراب ده بيفكرنى بايه بواحد فتح سيبر نت قام الشارع كله فتح
فبالتالى كله بيخسر بعدين
وبكره هنشوف

salwa يقول...

السلام عليكم
كعادتك الاخ الربان مواضيعك دائما مفيدة جزاك الله كل خير
انا صراحة ضد الاضراب لانه غالبا
ما تكون خلفه ايادي خفية
تستغله لمصالحها الشخصية
سلام

شمس النهار يقول...

شوف المهم في الموضوع ان المصريين ابتدوا ياخدوا موقف في اي موقع
وموقف مش عنيف في تخرييب
موقف يسمح فيه بالحوار

L.G. يقول...

يا سلام بعد القراءة دي كلها وبعدين مالاقيش الرأي بتاع الربان يعني لو داخلين على دوامة ياربان تقعد تشرح للبحارة وتسألهم طب قول رأيك وبعدين تسمع مين اقتنع ومين عارض ولا ايه

أحبطتني بجد :(

تصدق بالله أنا بقيت مع أي حد ضد الحكومة والريس عاطل مع باطل لحد ما يرحلوا وبعدين نتكلم

الحكومة بلطجية والناس ليها حق تبلطج على البلطجي

تحياتي