الأحد، نوفمبر 04، 2007

الفارون الي الجحيم

تحياتي

موضوع يؤرقني ...و يدمي قلبي ... و أكيد يدمي قلوب الكثيرين ممن يطالعون هذه الاخبار التي تكاد ان تكون شبه يومية في صحفنا و في نشرات الاخبار.....اقصد اخبار غرق شباب في عمر الزهور في البحر أثناء

محاولتهم التسلل الي إيطاليا أو اليونان بطرق غير مشروعه...... أعلم انه لا يصح و لا ينبغي لأي من أن يخالف القانون . ولابد أيضا من أن ينأي الانسان عن إلقاء نفسه الي التهلكة. و لكن...الا ينبغي ان ننظر الي

دوافع هؤلاء الشباب للمخاطرة بحياتهم و بسلامتهم و حرياتهم ان نجوا من الغرق في غياهب اليم.....

ما يؤلمني ان هذه الحوادث تتكرر...و لا يوجد اي بارقة أمل أن تتوقف لان اسباب الظاهرة قائمة...و لان دراستها و محاولة حلها تكاد ان تكون معدومة....او غير ملحه او ليست علي قائمة الاولويات .

هل نري مثلا المركز القومي للبحوث الاجتماعية و الجنائية ينهض بدراسة الظاهرة و يقدم الحلول و البدائل..... قد يقول قائل ان الحالة الاقتصادية و التردي و الفشل الذي يقاسيه الشباب بعد ان يقضوا حقبة من الزمن لا بأس

بها يدرسون و يكدون و في النهاية تتحطم الاحلام و الامال علي جبل البطالة الذي تتصاعد و تتطاول قمته.....

لكن أيضا هذا ليس كل شيء...و لا بد من الوقوف علي الاسباب كلها و تقديم اقتراحات عملية قابلة للتنفيذ....لحماية هؤلاء الشباب من أنفسهم أولا... و من مغامراتهم غير المحسوبة و المخالفة لكل القوانين.

أسأل الله ان يصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا , أخرانا التي اليها مآلنا.

تحياتي

هناك 24 تعليقًا:

عاليا حليم يقول...

موضوع يصحى الألام الام الغربة الى عايشينها فى البلد دى و الى بتعملوه فينا هما لو كانوا لاقيين نفسهم هنا كانوا فضلوا

تحياتى ع الموضوع الجميل ده :)

عصفور المدينة يقول...

حكي لي عن شاب عايش حياته يجر في هذه التجارب حتى إنه مرة سافر بجواز مزور وعرفه الضابط في مطار القاهرة ولكنه أخرجه وقال له حيرجعوك وفعلا وطيء أرض إيطاليا المبروكة وأرجعوه وقد تكبد 25 ألف جنيه

الربان يقول...

عاليا حليم

تحياتي...
اشاركك الرأي بان معظمنا يشعر بالغربة داخل الوطن...و هذا شعور سلبي جدا...و من تداعياته ان نجد الكثيرين بيننا ممن لا هم لهم الا انفسهم فقط... مثل المرتشي و اللص..و واضع يده علي اراض الدولة...و خلافهم الكثير.. الغربة في الوطن تضعف الولاء و الانتماء لهذا الوطن....

تحياتي و شكري و تقديري

الربان يقول...

عصفور المدينة

تحياتي

أشكرك علي مشاركتك القيمة و التي ذكرت فيها تجربة واقعية لشاب بائس لكنه كان اسعد حظا من الاخرين...هو خسر المال فقط...لكن الاخرون خسروا انفسهم و المال ايضا.

لا بد ان يكون هناك حل عن طريق جمعيات رجال الاعمال...الدولة... هيئة الاوقاف
او اي جمعيات او هيئات أخري تقوم بتوفير سبل العمل الشريف لهؤلاء .

تحياتي و شكري و تقديري

sa7arkash يقول...

موضوع جدير بالاهتمام...مشكور جدا لطرحة...بس الواضح ان حياتنا وارواحنا لا تهم احدا سوانا...وكذلك مستقبلنا ومستقبل اولادنا

فالمسؤلين أذن من طين وأذن من عجين

وفعلا حسبنا الله ونعم الوكيل

loumi يقول...

العزيز
ربان سفينة الحريه

والله الموضوع ده غريب جداً
ومش قادرة أفهمه خالص

يعني الشباب دي بتجيب فلوس وتدفعها لناس ممكن يكونوا نصابين ومزورين
ومنهم بيخسر حياته مع ماله
كتير بافكر لو 3-4 شبان جمعوا الفلوس دي وعملوا مشروع مع بعض مش يكون أحسن لهم؟
وبعدين أرجع أقول ما هو الروتين ممكن يخنق حلمهم من قبل ما يبتدي
بس ألأغلب إن الاولاد دي وصلت لمرحله من اليأس إللي بيه بترمي نفسها فى التهلكه بدون تفكير

تحياتي

shreen يقول...

الى ربان سفينة الحريه
اولا لابد ان اشكرك جدا على المرور بمدونتى
ثانيا
اشكرك انت اهتممت الى الحد الكافى لتقوم بالتعليق فمرحبا بك دائما وابدا

اما بالنسبه للموضوع الهام للغايه الذى طرحته
فانا اجد ان اسباب بحث الشباب عن اى وسيله للهجره للخارج
تتمثل فى الاتى

1- فقدان الشعور بالانتماء للبلد
2- الاحساس ان احلامهم خارج نطاق الخدمه ليقوموا بتحقيقها هنا فيبحثون عن مكان اخر
3- الكثير من الشباب يظنون ان بمجرد سفرهم للخارج
سينهاون من الاموال
ولا يعلمون انهم سيقاسون الامرين للحصول عليها

تحياتى

الربان يقول...

sa7arkash
تحياتي...

أشكرك علي مشاركتك....و اتمني من الله ان ننتبه لان مثل هذه الاشياء الصغيرة
تضعف انتماء وولاء الشباب الي بلدهم.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Loumi

تحياتي...فعلا الموضوع به أشياء غريبة منها ما ذكرتيه ان الشاب بيدفع من 20 الي 25 الف جنيه للسماسرة و المرتزقة
يعني ممكن يبدأ...اي عمل او مشروع...

لهذا انا ذكرت ان الدراسة العلمية الاجتماعية لهذه الظاهرة مطلوبة و بسرعة....

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

shreen

تحياتي و تقديري ...أشكرك علي كلماتك الرقيقة.

و اهلا و مرحبا بك علي متن السفينة الحرية.

من واقع احتكاكي في الغربة..اقول ان كلامك صحيح... يعني اعرف شباب تقنية معلومات و بيعملوا في كافتيريات...
اتوا الي دولة عربية علي تأشيرة زيارة ثم داخوا حتي حصلوا علي هذا العمل...

السفر الي الخارج ليس بالضرورة معناه
النجاح و الفلوس و خلافه...

محتاجين ناس تكون مهمتها النزول الي الشباب في المحافظات و المراكز للارشاد
الي كيفية بدء الحياة العملية...
و تسهيل كافة الاجراءات لمثل هؤلاء الشباب لبدء المشاريع الصغيرة...

سر تقدم الصين هو المشاريع الصغيرة...بل ان دولة مثل فيتنام سوف تحتل مكانة مميزة عالميا عما قريب...

الاهتمام بالفرد كوحدة اساية لبناء المجتمع هي الخطوة الاولي التي يجب ان نبدأ بها.

تحياتي و تقديري

Desert cat يقول...

للاسف يا عزيزى
سيبقى الحال كما هو عليه والى الاسوء
لسبب بسيط
اى بارقة امل امام الشباب بتنطفئ رويدا رويدا
الاحباط فى نبرة كل شاب
جرب قول لطالب اجتهد
حتلاقى الرد اللى على لسانهم كلهم واللىق بلنا عملوا ايه ما هو قاعدين على القهوة
لنا الله

Doba يقول...

أولا اشكرك على موضوع حيوى مثار فى البلد فى الوقت الحالى

انا بس ليا تعقيب بسيط
لما كل واحد من دول قادر انه يدبر فيما لا يقل عن 20 الف جنيه علشان يسافر - مش من باب اولى انه يستفيد بالفلوس دى ويفتح مشروع ويكسب قوته من عرق جبينه ويفيد بلده

حتى لو هو ميقدرشى لوحده - ده لو كل شاب ب 5 الاف جنيه وجمعو بعض 4 وفتحو اى مشروع وعملو شيفتات متابعة مابينهم اكيد المشروع هيمشى زى الفل

المشكلة انهم عاوزين يتعبو بره مش فى بلدهم - ممكن يسلك بلاليع بره لكن هنا يبص للى بيعمل كده ويقول ايه القرف ده - كل واحد يبتدى يصلح من نفسه مش هنجيب كل حاجة عالبلد

مش هيه اللى بتقول للشباب روح وارمى نفسك فى مركب متنفعش تدخل عرض البحر وانت مزور وداخل بلد مش طيقاك ولا عاوزاك اصلا

معلش بس اصلى اتضايقت منهم قوى
حسيتهم اغبياء قوى مش طموحين بالمرة


تقبل مرورى
تحياتى وسلامى
هبة

عالمى ازرق يقول...

قليل جد اما تلاقى شاب مش بيفكر فى السفر ولو بشكل مؤقت
للاسف كل واحد بيشوف الحل فيه
وكأن السفر هو الفانوس السحرى اللى هيحل كل مشاكله
جايز لصعوبه الحال الاقتصادى .. وبالرغم كل الحوادث دى كل واحد عنده امل انه يوصل بخير
ربنا يصلح الحال ويهدى الحكومه وتحس شويه

Salwa يقول...

هي فعلا ماساة
شباب بيموت
أو يتنصب عليه

والأرواح عندنا رخيصه جدا

اعان الله الشباب

وربنا يوفقك أخي الكريم

تحياااتي

الربان يقول...

Desert Cat

تحياتي و أشكرك علي المشاركة...
فعلا الشباب آمالهم تذوي أمامهم...لكن في نفس الوقت تقع علي عاتقهم جزء كبير من المسؤلية لان الحياة جهاد و كان يمكنهم ان يحاولوا بدء عمل خاص بهم حتي لو كان بيع خضار او فاكهة...

تحياتي و تمنياتي

الربان يقول...

Doba

هبه...لك تحياتي و تقديري...

فعلا كما ذكرت انت ...كان يمكن استثمار جزء من المبلغ في بيع خضار او فاكهة...او قدرة فول... لكن أحيانا حلم السفر و المال بيغري الشباب...

الموضوع له جوانب متعددة و متشابكة
و لازم الدولة تستمع لاراء الشباب و توجههم الي الطريق الصحيح.

تحياتي و شكري و تقديري

الربان يقول...

عالمي ازرق

تحياتي و تقديري...
فعلا كان السفر بالنسبة للشباب هو مصباح علاء الدين السحري... و اصبح السفر جزء من ثقافة الشباب...

لكن أيضاهم وصلوا الي هذه القناعة لان احنا جميعا مسؤلون عن تبخر جزء من احلامهم...مثال بسيط..لو شاب من هؤلاء اراد الزواج و ذهب الي اسرة الفتاة
تفتكري هايطلبوا منه ماذا؟...شبكة و شقه تمليك..و يسألوه عن وظيفته...و , و و ووووو أمور كثيرة ...

تحياتي و اشكرك كل الشكر علي مساهمتك.

الربان يقول...

ٍٍٍٍSalwa

تحياتي و تقديري....

نعم النصب من ناس لا تعرف الله و لا تخشاه
و لكن الا يستدعي ذلك تغليظ العقوبة علي أمثال هؤلاء النصابين الذين يتاجرون بأرواح البشر.....

ربنا يهدينا الي خير و صالح العمل.

تحياتي و تقديري

A.SAMIR يقول...

واضح جدا ان في عدد كبير من المصريين بيؤمنوا ان الموت غرقا افضل بكتير من الحياة في مصر بأوضاعها الحالية
عموما:
مصر بتتقدم بينا
تحياتي واحتراماتي

زُمُرده يقول...

السلام عليكم

"ايه اللي رماك ع المر ،قال: اللي امر منه"

ده الحال باختصار

معلش دخلت سخنه عليك
مشكور جدا على تنويرك مدونتي البسيطه
والزياره الحلوه دي تشرفني دائما

اما بالنسبه لموضوعك القوي ده
فالشباب معذور ومفيش ادامه سبيل
من جهنم لجهنم
مفيش شغل...يعني مفيش اكل وشرب وجواز ولا امل ولا حياه=موت حتمي
الشباب عايزين يعيشوا او يموتوا
مش عايزيين يعيشوا في القبور مستنيين الموت
ولأن الروتين وكل المشاريع بتحتاج رأس مال ولو بسيط وبنك التنميه وغيره من المسميات
اوهام بيجري وراها الشباب وتكون النتيجه يتعقد اكتر
ويبقى عايز موت.....او حياه
مش حاجه بينهم

انا رغيت كتييييير
يلا سلام

الربان يقول...

A.SAMIR

تحياتي....المشكلة يا استاذ سمير هي الهروب...هروب الشباب من مواجهة الصعاب و تحدي الحياة... الشباب لابد ان يكونوا أكثر إيجابية و إصرار علي النجاح...و ليس الهروب من الحياة...

في رأيي ان الحل يمكن من خلال الاسرة و الدولة...

تحياتي و تقديري ...

الربان يقول...

زُمُرده

تحياتي...

فعلا المشكلة يمكن حلها بتكاتف المجتمع
الحكومة ممثلة في هيئة الاوقاف...لبناء و استثمار الاراض و الاموال بريع بسيط
و الاولوية للشباب...
بنك ناصر...و كافة البنوك الاخري..

هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة,,,
استصلاح الاراضي بوزارة الزراعة...
الجامعات و الارشاد المهني و العمل كبيوت خبرة و مراكز استشارية بأتعاب بسيطة في نطاق خدمة الجامعة للمجتمع..

صدقيني...لو صدقت النوايا لكان الوضع
مختلف تماما...

يارب نصحو من غفوتنا...و نمد ايادينا للاخرين...نساعدهم ابتغاء وجه الله
و لو بالنصيحة الصادقة...

تحياتي و تقديري

Hannoda يقول...

كما قلت
الاسباب كثير جدا
جدا
من داخل البلد و خارجها
تضييق الخناق في الوطن على الناس
المغالاه في تكاليف الزواج بشكل همجي ممايتضمن أكثر من 10 آلاف كاملة ضائعة في مراسم ال عرس فقط
فكرة الشباب في أن السفر للخارج يجني الكثير في وقت قصير.. ولا اعلم ما الداعي للوقت القصير.. لما الاستعجال
ضعف التعليم في بلدنا مما يخرج الشاب بشهاده لا تكسبه مهارة للقيام بعمل ما
فلا يستحق وظيفة جيده تليقة بحياه كريمة

لدينا بطالة
نعم
ولكن هنا مجالات كثيرة شاغرة لا أحد في شباب نا يليق بها

الاسباب كثيره جدا
وما تكلمت عنه واقع مؤلم

الربان يقول...

Hannoda

تحياتي...
بالفعل يوجد اسباب كثيرة و متشابكة لهذه الظاهرة المؤلمة....منها كما ذكرت انت ضعف مستويات التعليم و مخرجات لا يوجد لها فرص عمل حقيقية...و لا أدري هل لدي وزارة القوي العاملة و الهجرة دراسة علمية دقيقة لسوق و فرص العمل أم لا توجد....و إن وجدت...هل تم التنسيق مع الوزارات و الهيئات الختصة بالدولة...أم مازلنا كل جهة تعمل بمعزل عن الجهات الاخري ....

أيضا أعتقد انه من ضمن الاسباب حالة التهميش الواضحة للشباب سياسيا و اجتماعيا...
أنظري الي كل الاحزاب بلا استثناء ستجدي
الشباب لا يحتل اي موقع قيادي...او ان برامج الاحزاب لم تحدد خططها للاستفادة منه.

تحياتي و تقديري