الخميس، نوفمبر 19، 2009

تحياتي

 

تحياتي

 

الحمد لله الذي لا يحمد علي مكروه  سواه

 

نعم أحمد الله ان مبارة متخب مصر و الجزائر

انتهت بهذه النتيجة....

بالطبع كنت أتمني فوز المنتخب المصري

و لكن في ذهني و عقلي و قلبي المصريين

العاملين بالجزائر...و كانت خشيتي علي

ارواحهم و سلامتهم اكبر من اي فوز يتحقق

في مبارة كرة.....

 

الحمد لله لانه هو وحده الذي يعلم ما كانت

ستؤل اليه الامور ان فاز الفريق المصري

 

 

الحمد لله في السراء و الضراء و رب

ضارة نافعة.

 

 

تحياتي و تقديري

هناك 6 تعليقات:

همس الاحباب يقول...

الحمد لله على كل حال طبعا
بس مع الاسف ملعون ابوها رياضة
ملعون ابوها عروبة
ملعون ابو الجبن والاستهتار من الحكومات الجبانة
اسف لكن الموضوع ليس مجرد هزيمة او نصر فى مباراة
تحياتى

A.SAMIR يقول...

قدر الله و ما شاء فعل

موناليزا يقول...

الحمدلله فعلا
اذا كنا اتهزمنا واتعمل فينا كده
أمال لو كنا غلبنا كانوا عملوا فينا ايه!!!
بس بجد
حسبى الله ونعم الوكيل فى اللى عملوا مع جمهورنا فى السودان

الربان يقول...

همس الاحباب

تحياتي اخي خال

بالتأكيد الموضوع ليس مبارة...الموضوع اكبر و اعمق من هذا....لكن بالتأكيد ايضا ان الهزيمة جنبت الجمهور ما لا يحمد عقباه.

لابد من وقفة حسم من الدولة.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

A.Samir

تحياتي أخي العزيز

بالفعل قدر الله و ما شاء فعل...لكن ايضا الموضوع كشف قصور في رؤية اتحاد الكرة...و في عمل السفارة بالسودان

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

موناليزا

تحياتي
الامور كلها اتضحت الان...و كشفت عن ال
12 كمين الذين كانوا موزعين علي كافة الطرق المؤدية للمطار للانتقام في حال فوز الفريق المصري.

هذا بالاضافة طبعا الي الغوغاء المنتشرين للتحرش بالجمهور المصري ...بل و ايضا الاخوة السودانيين من المتحمسين لمصر.

تحياتي و تقديري