الاثنين، فبراير 04، 2008

تحياتي

الحياة حلوة ، بحلوها و مرها هي حلوة ، فبدون مرارتها كيف نميز حلوها ، و الحمد لله اننا نحيا و مازلنا نعيش في دنيانا

هذه ، اليست هذه نعمه افتقدها الكثيرون ممن أختارهم الله و رحلوا عن عالمنا ، ان كان الجواب بنعم ، اعني نعم نحن

في نعمة كبري ، فلنحمد الله أذن ، و نعيش الحياة و نيسر علي أنفسنا و علي الأخرين. وإن كانت اجابتك بلا ، أعني

انك لا تري في الحياة نعمة لك و لغيرك ، فأقول لك غير حياتك ، و حاول ان تعيد ترتيب اهدافك و أولوياتك.

و لنبدأ بالمجموعة الأولي ، التي تري ان الحياة حلوة و أنها نعمة من الله تستحق ان نحياها بحلوها و نقلل من مرها

و لتعلم يا أخي و أختي الفاضلة ان الرضي و القناعة ، هما اساس الحياة السعيدة، و ان العلاقات الاجتماعية الناجحة

تضيف بهجة و سعادة و آمل الي حياتنا، لا بل إنها تقوي من جهاز المناعة لدينا و تسارع في الشفاء من الامراض، وقانا

الله و إياكم شرها، و لهذا نري ان العالم المتقدم انشأ جمعيات لدعم المرضي نفسيا و اجتماعيا ، و أن المتطوعين لهذا

الغرض كثيرين ، بل ان المرضي أنفسهم يدعمون بعضهم بعضا عن طريق التواصل و الحوار مما يخلق الفه و تماسك بين

المرضي بنفس المرض.

كيف ننشيء او نقيم علاقات إجتماعية سويه ، تضفي البهجة الي قلوبنا و تجنبنا قسوة الحياة؟

اولا : حب لاخيك ما تحب لنفسك ، فإن جاءه خير ،فسارع و بارك له ، لا تتمني ان يكون هذا الخير لك ، بل اسأل الله

أن يرزقك مثله ، فهو ولي ذلك و القادر عليه.

و إذا مس أخيك الضر ، فسارع اليه و خفف عنه قدر ما تستطيع ، و احمد الله ان عفاك مما ابتلي به غيرك ، و شد من

أزر أخيك ولو بكلمة طيبة وكن له كما تريده ان يكون هو لك.

ثانيا : تبسم في وجه أخيك، فتبسمك في وجه أخيك صدقة ، و ناديه باحب الاسماء اليه، وافسح له في المجلس.

ثالثا : أسأل عن أخيك إن غاب ، وإذا مرض فزره ، و احرص علي توطيد العلاقة بينكما لان العلاقات القوية مفتاح للحياة

الناجحة ، كم من ناجح في عمله و يشعر بعدم السعادة ، و كم من ثري لا يشعر بالسعادة لأن علاقاته الاجتماعية مدمرة

أو ضعيفة .

رابعا : أحفظ عليك لسانك فلا تؤذي اخيك او جارك او زميلك بالعمل ، فإن تحدثت عما يسوءه وكان فيه فقد اغتبته ،

وإن لم يكن فيه فقد بهته . و معظم المشاكل تأتي من حصائد اللسان ، و اعلم اننا محاسبون علي كل ما نقول وما

نلفظ به . فإن كانت لديك كلمة طيبة فاهلا بها ، و غير ذلك فامسك عليك لسانك.

و هذا ينطبق أيضا علي المدونيين ، فبعضهم يستخدم بذيء اللفظ ، و فاحش القول، و البعض يستهين بفكر البعض

و قد ينظر نظرة تعالي علي الأخرين ، و هو نفسه يكون ضحل الفكر ، فاقد للبصيرة ، فترفع ياأخي عن ايذاء خلق الله

و اعلم انك كما تدين تدان ، و أن البر لا يبلي ، و الذنب لا ينسي ، و الديان حي لا يموت.

خامسا: ان استطعت أخي الكريم ان تهدي الي احبتك و جيرانك و اصدقائك و لو القليل ، فافعل ، فإن الهدايا تجلب

المحبة و تدخل البهجة ، تهادو تحابو . وإن أهدوك شيئا و لو كان بسيطا ، ولو كنت ليس بحاجه اليه ، فامتدحهم

و اظهر لهم اهمية الهدية لديك لانها منهم ، وادعو لهم و اشكرهم.

أما المجموعة الثانية التي تري ان الحياة بالنسبة لها ليست بنعمه ، و ان قسوتها ذهبت بكل حلوها ، فاقول استغفروا

الله العظيم ...و الاستغفار من وسائل جلب الرزق ، و أكثروا من قول لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، و من قول وأفوض

أمري الي الله أن الله بصير بالعباد . و لاتنسي ان الابتلاء يمحو الخطايا و يمحو الذنوب و يرفع الدرجات.

تذكر يا أخي ان ما وهبك الله قد يكون حرم الكثيرين غيرك منه ، و ما ابتلاك به الله قد يكون ابتلي الكثيرين غيرك به ايضا.

اجلس مع نفسك و اصلح ما بينك وبين الله ، فكر فيما قد تكون قد ارتكبت من معاص او خطايا واستغفر الله منها، فكل أبن آدم

خطاء و خير الخطائين التوابون.

اما العلاقة الزوجية الناجحة فسوف يكون لها بوست خاص.

أسأل الله أن أكون قد أضفت أو ذكَرت ، و أن ينفعنا و أياكم بصالح القول و العمل.

لكم تحياتي و دمتم بألف خير

هناك 10 تعليقات:

shayma يقول...

بجد بجد ربنا يكرمك
حلو اوى البوست ده

انشاءالله يكون فى ميزان حسسناتك

سلامى
:))

عصفور المدينة يقول...

جزاك الله خيرا على هذه الواحة

L.G. يقول...

وإن وجدت نفسك خارج التصنيف بين المجموعتين ماذا تفعل ؟

الربان يقول...

Shayma

تحياتي و تقديري...

عندي قناعة بأننا نحن الذين نُصعب الحياة علي أنفسنا، بسلوكنا تجاه الغير و بسلوك الغير تجاهنا.

تحياتي و تمنياتي و تقديري.

الربان يقول...

عصفور المدينة

تحياتي و تقديري...

وجزاك الله أيضا خير الجزاء، و جعل علي يديك الفرج من كل ضيق . نورت و أزهرت
يا أخي العزيز.

لك خالص التحية و التقدير.

الربان يقول...

L.G

تحياتي و تقديري...

إن وجدت نفسي خارج المجموعتين أحمد الله ، لانني سأعلم ان الله أسبغ عليً طمئنينة و سكينه من عنده... وأنه سبحانه و تعالي يدفع عني بعض الابتلاءات.

تحياتي و تقديري ...ودمت بألف خير.

bocycat يقول...

انت طبعا عندك حق الرضا والقناعة وكمان لازم مش ننسى راحة البال دى طبعا بتيجى بعد الرضا والقناعة ... كلامك حقيقى بس مين يقدر يسيطر على ازماته وانفعالاته ولو ده حصل حنجيب منين الصبر لكل حاجة نرضى نفسنا واهلنا واخواننا واللى حوالينا كلهمهو البوست هايل بس محتاجين نقعد مع نفسنا شوية عشان نحاول نرضيها ونرضى الللى حوالينا ونرضى ربنا ... تحياتى

الربان يقول...

Bocycat

تحياتي و تقديري، نورت المدونه.

فعلا الموضوع ليس سهلا ، لكن بالتدريب و المحاولة...ان شاء الله ربنا يصلح أحوالنا جميعا....و ينقي سرائرنا.

تحياتي و تقديري و دمتي بألف خير.

البنت الشلبية يقول...

بوست رائع طبعا
واكتر حاجة عجبتنى
الانصات الجيد ، لمن يتحدث اليك...فهذا يشعرة بأهميته و أهمية حديثه....يقول ليونيد بريجنيف ( الزعيم السوفيتي السابق):
من الأدب أن تنصت الي شخص لا يعلم و أنت تعلم ...

انا مجربة دى فعلا
الانصات افضل بكثير من التحدث باستمرار
=====
سلام

الربان يقول...

البنت الشلبية

تحياتي و تقديري

الانصات فن...و صبر...و ايضا ينير للسامع الدرب....فالمحدث يمكن أن يضيف الي علمك شيئا...و ان لم يفعل ..فلم نخسر شيئا...و إن جهل ...اي تحدث بجهل في موضوع ما و بغير علم...فيمكن لنا أن نرده ردا جميلا...فنصحح له و نكون قد اكتسبنا أجرا عند الله...

تحياتي و تمنياتي و دمت بألف خير.