الأحد، فبراير 03، 2008

الجدار................هو الحل !!!

تحياتي

من قديم الزمن و مصر مستهدفة ، نعم مستهدفة لاعتبارات جغرافية و ديموجرافية ، ومن المعلوم ان جل الغزوات

او الهجوم علي مصر كانت تأتي دائما من جهة الشرق ....

ولكن...كان العدوان يأتي و تتصدي له مصر مع اشقاؤها العرب...فيندحر....و كلنا يعلم عن التتار ...و المغول....

هذه المرة...يأتي الغزو من أشقائنا....من غزة.... و ليست هذه المرة الاولي و لن تكون الاخيرة....و لابد لنا أن نتنبه

الي ذلك .

و حين اقول من غزة علي وجه التحديد...فاني اعني الطغمه الغاشمة التي تدير الامور هناك ، سمها ما شئت من

اسماء او مسميات.... و بالمناسبة هذه الفئة او الطغمه الغاشمة تتلقي اوامرها من خلال رئيسها ،او من نحسبه

كذلك، و هو يقيم في دمشق ، و كان الهدف اولا ، أيام الشيخ ياسين ، الجهاد ضد المحتل الاسرائيلي، و لكن الهدف

تغير و اصبح اهدافا عدة أهمها السلطة ...

كنت أشاهد ذات مرة حديثا للفنان نور الشريف علي أحدي القنوات الفضائية ، و بالمناسبة الفنان نور الشريف من

اكثر الفنانين المصريين ثقافة ، و اذكر كيف ذكر الفنان نور الشريف التغير الذي حدث علي مظهر قادة الفئة الظالمة

و ارتداء قادتهم افخر الملابس من الماركات العالمية.

لقد أصبحت لهذه الطغمة أجندة سياسية و اصبحت تسعي الي السلطة... و بالفعل تم لها ما ارادت و اصبحت تشكل

حكومة فلسطينية.....

الان اصبح لها أجندة عسكرية تستهدف الاشقاء.... تنظم المظاهرات اولا ...و تستخدم النساء كدرع بشري...ثم يأتي

الابطال المغاوير المنتفضين... فيفجروا....و يستخدموا جرافاتهم ، التي لم يفكروا و لن يفكروا أبدا في استخدامها ضد

الجدار الاسرائيلي ، اقول استخدموها لاكتساح الحدود المصرية.....و الهجوم علي رفح المصرية.....

و لأوضح وجهة نظري ، اقول :

* ان كان الاقتحام من جوعي و مرضي و اصحاب حاجات ، فالبديهي ان يقتحموا منازل قادة الطغمة المتحكمة، لانها

الاقرب اليهم مكانا ، ولانها الاولي....اليس هم القادة و القدوة ؟ ام انهم أي القادة يعانوا أيضا من نقص الدواء و الغذاء

و السجائر ....؟.

* بعد الاقتحام المظفر ...أخذ المقتحمون يهللون و يكبرون ...اليس من حقهم ؟ فقد فتحوا فتحا مبينا...

* لو كان الامر هو الغذاء و الدواء فقط كما يدعي البعض ...لعادوا بعد تلبية احتياجاتهم.... و لكن:

هناك 1200 فلسطيني توجهوا الي العريش و مقيمين في مساجدها، و يرفضوا العودة الي القطاع مرة أخري، هذا

بالأضافة الي من تمت الموافقة علي سفرهم من مطار القاهرة الي جهات أخري .

هناك فئات تسللت الي الشيخ زويد و رفعت العلم الفلسطيني.... لو كان الموضوع دواءً و غذاءً فما الحاجة الي العلم

و لما حمله من غزه اساسا.

هناك فئات تسللت الي بني سويف و كفر الشيخ و معهم مفرقعات او أحزمه ناسفه.... هل سيستبدلوها بالغذاء

و الدواء ؟ أم أن لهم أهدافا أخري.

أكثر المبيعات التي تمت في رفح المصرية كانت علي النحو التالي و بالترتيب كما ذكر مدير تموين شمال سيناء

في برنامج للتليفزيون المصري مساء الخميس 31/ 1

ـ المحروقات

ـ السجائر و الدخان

ـ الموتوسيكلات.....نعم الموتوسيكلات .

ـ المواد الغذائية .

و للعلم بعض الفلسطينيين اشتروا بدولارات مزيفة ....و تم اكتشافها حين حاول رجلي أعمال مصريين استبدال

الدولارات بعملة مصرية ، و كانا قد اخذا الدولارات في وقت سابق من بعض الفلسطينيين نظير مبيعات لهم تمت

في رفح . يعني جرائم متشابكة و مبيت لها النية .

وحين قلت ان الامن القومي المصري خط احمر و ضرورة قصوي ...لم يأتي من فراغ....لان فعلا مصر مستهدفة

و ليس مصر فقط بل الشرق الاوسط بأكمله...و موضوع خريطة الشرق الاوسط الجديدة معروف ... و فيه ستقتطع

اجزاء من دول مستقلة ذات سيادة و تضاف الي اجزاء اخري....لا بل هناك بعض البلاد ستنضم كاملة الي بلاد أخري

حسب التصنيف الطائفي.... و العرقي...كالشيعة مثلا و دولتهم في جنوب العراق...و كردستان و التي ستصبح دولة

مستقلة يضاف اليها جزء من تركيا...الخ...

لقد دفع المصريون ارواح و دماء مئات الالاف من ابنائهم درءً لاعتداءات عديدة علي مر التاريخ .. و كما قلت ان العدوان

كا دائما ما يأتي من الشرق....

هل ان الأوان لمصر ان تؤمن جهتها الشرقية بطريقة او بأخري.....هل أن لمصر ان تفرق بين من يطرق بابها و من يقتحم

دورها و يعيث فساداً ، حتي لو كان من الاشقاء.....الي متي نلتمس الاعذار للاخرين.... ماذا لو اقتحم بعض شبابنا ،

ممن لا يجدون فرصة عمل داخل مصر ، اقول ماذا لو اقتحموا الحدود الليبية مثلا....بحثا عن عمل ؟ ...هل سيقابلون

بالتسامح و البحث لهم عن عذر ؟ ام سيقابلون بالرصاص و المدافع....؟

قد يكون ان الاوان للتفكير في جدار عازل علي حدود مصر الشرقيه.....نعم اعيدها مرة أخري ، جدار فاصل عازل علي

حدودنا الشرقية.... ربما في شكل سواتر ترابية علي غرار ما كان في خط بارليف.....

كما اني اعتقد بانه من الضروري تفعيل دور مجلس الامن القومي المصري و مجلس العلاقات المصري .

ختاما ... أعتقد بأننا لابد أن نفرق بين الدعم و التعاطف و الحب و الاخوة و كل هذه المشاعر النبيلة و بين امن وطن

و مستقبل شعب ....

وأن نفرق بين جموع الشعب الفلسطيني و بين الفئات المتناحرة المتقاتله علي السلطة و المناصب.

لمزيد من المعلومات ، ارجو قراءة مقال الاستاذ عادل حمودة ( صحفي مصري قدير ) في جريدة الفجر :

http://www.elfagr.org/TestAjaxNews.aspx?nwsId=8233&secid=2360

وهذا من جريدة الاخبار و جريدة أخبار اليوم :

http://www.akhbarelyom.org.eg/akhbarelyom/issues/3300/0101.html

http://www.akhbarelyom.org.eg/akhbarelyom/issues/3300/0105.html

وهذا عن ظبط شقيقين فلسطينيين و معهما متفجرات بالشيخ زويد .

http://elakhbar.org.eg/Issues/

ختاما لكم تحياتي ودمتم بالف خير .

هناك 6 تعليقات:

L.G. يقول...

حفظك الله عندما قرأت موضوعك الأول عن غزة كتبت في مدونتي وتعرضت لتعليق من شخص أقل ما يقال عنه أنه دون المستوى لذا سأكتفي بنقل موضوعك هذا رداً على التعليقات الواردة عندي وبرجاء فتح اللينك بمعنى وضع وصلة موضوعك عند مدونات أخري
بارك الله فيك ورأيي يساند كلامك مائة بالمائة

A.SAMIR يقول...

اي حد اشتغل في الخليج وعاشر القلسطينيين هيعرف كويس جدا كم يكرهنا هؤلاء الاشخاص
دايما مصر قدامهم وياريتها قدامهم علشان يتقدموا لا دي قدامهم علشان ينفسوا فيها كل الحقد والكره والغل
دائما يتهمونا باننا بعنا القضية...ويتناسوا انهم هم من سلموا ارضهم الى الصهاينة
وكأن المطلوب مننا هو ان نحارب بدلا منهم
عموما فتح او حماس...يبقى مافي القلب ..في القلب
تحياتي

shayma يقول...

الموضوع كبير ومش سهل
عايزين ايه يعنى ؟؟

بجد كلامك يوجع القلب ده غير حكايه ان اسرائيل عامله حسابها على سينا من ضمن الوله الفلسطينيه
يعنى كله محسوب ومتخطط
مش عارفه احنا هنفضل واقفين لحد امتى

ربنا يستر

الربان يقول...

L.G

تحياتي و تقديري ....

اولا بالنسبة للتعليقات غير اللائقة...او التي تفصح عن تدني في الفكر...و فقر في الاسلوب...المر عليها مرور الكرام و بدون تعليق عليها قد يكون ، في رأيي ، هو الاسلوب الأمثل.
قد نختلف في الرأي ، بل من الضروري أن يختلف الناس في الرأي لان الاختلاف سنة الحياة....فكما هناك ليل هناك نهار...و كما هناك بحار هناك شواطيء
لكن المهم الاحترام المتبادل ...و الادب
في الحوار....
هوني عليك...و تذكري دائما قول الله تعالي.." ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك و بينه عداوة كأنه ولي حميم".

بالنسبة لفتح اللينك ..ياريت توضحي اكتر لاني قليل الخبرة... و أشكرك كل الشكر علي كرمك و إضافة الموضوع الي مدونتك الجميلة الراقية.

لك مني اطيب التمنيات وارق التحيات.

الربان يقول...

A.Samir

تحياتي و تقديري

رحم الله الرئيس أنور السادات...لقد كان شجاعا في قراري الحرب و السلم...
كان يري ببصيرته ما ستؤول اليه المنطقة
بل و العالم اجمع....و اتهموه ببيع القضية...و ها هم الآن جميعا يهرولون ليصلوا الي اتفاق.

ندعم الاشقاء الفلسطينيين و نؤيدهم في قضيتهم العادلة...و لكن دون مساس بالامن المصري لان هذا الوطن ( مصر ) حق
لابنائنا و أحفادنا ومن يأتي بعدهم ان يحيوا فيه امنيين مطمئنيين...

تحياتي و تقديري...و دمت بألف خير.

الربان يقول...

Shayma

تحياتي و تقديري ....

بالفعل الموضوع كبير... و هناك مصالح لدول اخري بالمنطقة يتم استخدام جماعة حماس لتنفيذها...كما يستخدم غيرهم في دولة شقيقة ...

أعتقد أن الحكومة المصرية لديها فهم كامل و شامل للموضوع... و نتمني ان نري قريبا خطوات إيجابية لحماية امننا القومي من جهة الشرق.

خالص تحياتي و تمنياتي و دمت بألف خير.