الأحد، نوفمبر 16، 2008

التحدي....

التحدي....

تحياتي

 

موضوع اليوم هو تحدي....نعم تحدي....

لا تفزع...لا تقلق....الموضوع ليس من

الصعوبة...و لكنه ايضا ليس بالسهوله

التي قد نتخيلها للوهلة الاولي....

 

حتي نجلي اللبس ...الموضع هو سؤال

مجرد سؤال واحد فقط....هل انت جاهز؟.

 


لو سمحت...ارجع بذاكرتك الي الوراء

علي قدر ما تستطيع...الي السنين

الاولي من بعد مولدك.....ماذا تتذكر؟

ما هي الذكري الاولي او التى تستطيع

تذكرها.....؟

 

حاول...بلاش كسل....حاول علي قدر المستطاع

لان في هذا تنشيط للذهن...و تمشيط للذاكرة

و ايضا اختبار للعقل و الذهن لقوة الاسترجاع

لخبرات و تجارب سابقة....قد تكون بل اكيد هي

موجودة في العقل الباطن او منطقة اللا شعور

بالمخ.....

 

اتمني ان يحاول كل منا....حتي نختبر قوة الذاكرة.

 

 

تحياتي و د متم بالف خير. 


 

هناك 28 تعليقًا:

~*§¦§ Appy §¦§*~ يقول...

اكره ومش هنسى كنت صغيره اربع سنين تقريبا وخروف كان هينطحنى خوفت رجعت لورا رجلى اتعورت ومن هنا بدأت قصه غرام بينى وبينهم ههههههههه بجد

إيما ( أم البنين) يقول...

أول حاجه متذكراها ودايما بتيجي على بالي وانا عندي 3 سنين وأختي كان عندها سنه وكانت بتحاول تنزل سلم بيتنا في الدور التاني وأنا بمنعها وبنادي على ماما وفضلت على الحال ده حوالي ربع ساعه لحد ما حد سمعني ..إنبسطت من نفسي إني منعتها من النزول والسقوط من الدور التاني.
وكان أول درس في محاولة مساعدة الآخرين أو حتى إنقاذهم .

salwa يقول...

السلام عليكم الاخ الربان
اول ذكرى لي خوفي من الذهاب للمدرسة
لا انس ذلك رغم محاولات كل العائلة...
لكن بعد الابتدائي اصبح العكس هههه..
موضوع جميل...شكرا لك
سلام

(أم البنين) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هي مجموعة من الذكريات
أراني وأنا أتحدى أمي وأبدي رأيي لأول مرة ربما في فستان تشتره لي...هو رائع ولونه جميل ولكنني أصر أنه لا يناسبني وأدعي أنني أفهم في الأقمشة وأقول أن نوعا رديء...وأرى الناس ينظرون إلى بتعجب ويضحكون مع أمي...وللأسف لم نشتري الفستان(بيني وبينكم كان جميل)

وأراني أعود من المدرسة مع شقيقي الذي يصغرني...لا أدري لماذا أشعر أنني مسئولة عنه وأنني أمه

وأراني أقف في (البلكونه)مع شقيقاي لنقذف إبن الجيران ب(نوى المشمش)

سبحان الله...سؤالك جعلني أبحر في ذكرات....
جزاك الله خيرا

mohamed ghalia يقول...

نعم اتذكره مات والدى وانا فى سن السادسة
اعتصر ذاكرتى لأعلم ما قبل الوفاة فأجد الكثير من الذكريات ويستعجب من حولى كيف لى بأن أتذكر كل هذا عن والدى
تذكرت الكثير فعلا
تحياتى

نهر الحب يقول...

ارجع بذاكرتى زمان وانا
طفلة واد اية افقدت خالتى وجدى رحمهما الله فى اسبوع واحد وكانت ذكرى مؤلمة جدا لحبى لهما ولحالة الحزن الشديدة التى احتلت المنزل لفترة

رئـــــيسـة حزب الأحلام يقول...

موضوع جميل
التحدى هو تحدى اصلا ان الواحد يفتكر هو كل اية امبارح
بس بجد الحياة كل تحدى الى الان الواحد حاسس انه بيتحدى نفسة
جوانا الخير والشر بيتحدوا بعض دة تحدى واكبر تحدى فى حياتى وفى النهاية الحرب مازالت مستمرة

عالمى ازرق يقول...

تخيل انى اكتشفت ان ذاكرتى الاولى تنحصر فى الاماكن وليس مواقف او احداث
يعنى شكل بيتنا شكل الشمس بشارعنا شكل الاطفال اللى بتلعب ف الشارع بالصيف

شكرا على الموضوع اللى رجعنى لذكرى غاليه وجميله

Desert cat يقول...

افتكر كان مرة الدنيا بتشتى وكنا كلنا متجمعين فى بيت العائلة اللى هو بيت جدو لان خالتو كانت جاية اجازة بحكم انها فى الفترة دى كانت مقيمة فى الكويت فالجميع موجود وانا شوفت المطر جريت على البلكونة ولاقيت نفسى بزعق وبقول مين اللى بيدلق مية من فوووق طبعا كان موقف very funny
وبدون قصد
بس الحمد لله كبرت وعرفت ان المية اللى بتندلق من فوق دى هى المطر اللى انا بعشقه اساسا وبحب امشى تحته جدا .. وبعد العمر ده كله كل لما الدنيا تمطر ماما تبص لى وتضحك وتقولى تقريبا فى حد بيدلق ميه من فوق
:)

موناليزا يقول...

يااااااااااااااه حاجات كتييييييييير

فاتيما يقول...

تعرف إنها فكرة رائعة و طازجة
أن الواحد يرجع لأول شىء يفتكره فى الدنيا
حاولت أعمل اللى قولته
و إكتشفت إن اول حاجة بفتكرها من صغرى كانت شىء سخيف و مؤلم
و مش هينفع اكتبه و لا عايزة اجتره كمان ...
بس اهنيك على الفكرة
تحياتى يا ربان

L.G. يقول...

كما قالت رئيسة الحزب
التحدي في استرجاع الخبرات الحديثة
الذكريات الأولى حروف كتبت على صفحة ناصعة البياض وحفرت فيها
لكن كلنا ايه امبارح مثلا شخبطة في صفحات مليئة بعذابات يومية

لم تشاركنا سيدي بالذكرى الأولى لك

لا اعتقد أن في ذلك بالفعل قوة للذاكرة ولكن الى ما ترمي سيدي ؟؟؟

دمت بخير

الربان يقول...

Appy
تحياتي

الان عرفت السر....ههههههه.

علي فكرة انا احب الخرفان( جمع خروف) لانها هادية و مسالمه عكس الماعز الذي بطبيعته حيوان جبلي...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

إيما (ام البنين)

تحياتي يادكتورة...

دائما الاخت الكبري ما تمارس دور الام
و الاخ الاكبر يحاول ممارسة دور الاب...
وهذا بالطبع امر جيد...
أكيد ربع ساعة و انت بتنادي علي الوالدة مرت كأنها ساعات...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Salwa

تحياتي

كلنا تقريبا كنا خائفين اول يوم نروح
فيه المدرسة...لانها تجربة جديدة و انفصال عن ماما التي هي بالنسبة لنا في هذا الوقت الامان...

لكن غريبة انك احببت المدرسة لاحقا
لانني لم احبها اطلاقا...ههههههه( انا امزح فقط...فالمدرسة بالنسبة لي كانت مجتمع متميز).

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

mohamed ghalia

تحياتي

رحم الله والدك أخي الكريم...و بالتأكيد
كانت تجربة قاسية...لانني تقريبا مررت
بنفس التجربة لكن عمري كان 11 سنه..
لكن الحمد لله انك الان اصبحت معتمدا علي نفسك...و ذكري جيدة و جميلة لاب عظيم.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

أم البنين

تحياتي

آههههه بدأت مرحلة اثبات الذات و تكوين شخصية مستقلة من بدري يا دكتورة...و علي فكرة هذا بيساهم في تكوين شخصية ناضجة و مبكرة عن من هم
في مثل سنك...

بالنسبة للاخ الاصغر طبعا هي تقمص لدور الام...و بالذات لدي البنات لان
طبيعة و روح الامومة بتكون موجوده داخل البنت.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

نهر الحب

تحياتي

ذكري مؤلمة...لكنها ارادة الله...و يمكن
تكون فتحت ذهنك مبكرا علي رحلة الحياة و الموت....ربنا يرحمهما بواسع رحمته...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

رئيسة حزب الاحلام

تحياتي

تصدقي ان الانسان ممكن يتذكر الماضي و يتعثر في تذكر الماضي القريب...موضوع
عايز دراسة...او قرأة...

التحدي يواجه الانسان في كل لحظة...الاختيار بين الخير والشر تحدي...
افعل او لا تفعل تحدي...لكن حقيقي تبقي
الحياة جميلة و يبقي التحدي و هو الاختيار...و اعتقد ان الاختيار بين الخير و الشر و الصحيح و الخطأ قد يكون هو :
( الامانة ) التي تحدث عنها الله حين قال فيما معناه إنا عرضنا الامانة علي السوات و الارض فابين ان يحملنها و حملها الانسان....الي نهاية الاية.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

عالمي ازرق

تحياتي

فعلا يوجد ذاكرة للاماكن في المخ...و اخري للاحداث و التاريخ...و هكذا
و كل واحد منا بيكون ذاكرته قوية في شيء و يمكن ضعيفة في اخر...

تحياتي و تقديري

رابطة هويتي اسلامية يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نتشرف أن ندعوكم إلي زيارة رابطتنا " هويتي إسلامية ".

رابطتنا جسر من التواصل بين المدونين أصحاب الفكرة

رابطتنا رفض لما يبعدنا عن هويتنا الإسلامية

نحن أصحاب الفكرة انتم أصحاب الانجاز

كونوا معنا للرقي و النهوض

الدعوة خاصة ليست عامة لنا شروط فيمن ندعوهم أنت واحدا منهم

اقصوصه يقول...

اتذكر صوره لي

وانا طفله صغيره

ماسكه ايد ولد خالي

وبنت خالتي

وولد خالتي الثانيه

ومسوين دايره فاالصاله

وندور مع بعض!

الربان يقول...

Desert Cat

تحياتي

المطر شيء جميل...يطهر الارض ..و ينبت
الزرع..و تعليقك علي المطر في طفولتك المبكرة ينم عن التلقائية و العفوية
الشديدة...

تحياتي و تقديري...سيدة المطر.

الربان يقول...

موناليزا

تحياتي

يبدو ان الذاكرة ما شاء الله ..:)

ياريت كنت اشركتينا معك ...لكن الجايات اكثر ان شاء الله.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

فاتيما

تحياتي

اشكرك علي ذوقك...و اعتذر ان كنت اثارت شجن ذكري قديمة اليمه...وان شاء الله ربنا يسعد كل ايامك.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

L.G

تحياتي

اول ذكري لي تقريبا كان سني حوالي الثلاث
سنوات....حين سقطت من علي الدراجة التي تقودها ابنة الجيران و كانت تقريبا
هي في سن السادسة عشر...و طبعا نصيبي
كان بعض السحجات في الساق و التي مازال
اثارها حتي اليوم....

بالفعل ان اهدف من وراء هذا السؤال
الي اشياء عدة سأتحدث عنها في البوست القادم ان شاء الله.


تحياتي و تقديري

الربان يقول...

رابطة هويتي اسلامية

تحياتي

اشكركم علي هذا الشريف الكريم جزاكم الله خيرا ...و اثابكم خيري الدنيا و الاخرة.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

اقصوصة

تحياتي

يا الله....اللهو البريء مع من هم في مثل سننا...و الله الايام كانت حلوة
و بها عفوية....اقول هذا لانني مررت
بهذه التجربة كنا نجتمع في بيت جدي
اخوالي و ولادهم و كان لي (5) اشقاء
لامي...و تقريبا كل شقيق له ابن او بنت في مثل سني...الان قد يري كل منا الاخر في المناسبات وقد لا يراه او يراها.


تحياتي و تقديري