الأربعاء، نوفمبر 05، 2008

محطات :

محطات :

 

1- نأسف للإزعاج.. برنامج علي احدي القنوات المصرية الخاصة

تقدمه الاستاذة اللامعه مني الحسيني....

شاهدت جزء من حلقة مع الاستاذ /  فريد الديب المحامي ، وهو

محامي الاستاذ هشام طلعت مصطفي ، في قضية مقتل الفنانة

سوزان تميم....

 

الرجل تحدث بموضوعية...و بحرفيه و مهنية شديدة...لم يحاول ان

يسيس القضية...او ان يحاول كسب مجد شخصي لنفسه....

بل تحدث في هدوء و قال ان هناك شبهات كثيرة جدا في القضية

و علي سبيل المثال :

# ان التحقيقات اثبتت ان الزمن المستغرق في الجريمة 11 دقيقة

بينما جريمة مثل هذه لا يقل الوقت المطلوب لتنفيذها عن 45 دقيقة

( 11 دقيقة هو الوقت الذي يقال ان المتهم الرئيسي بالقتل

قد استغرقة بداية من دخول البوابة الخارجية...الي الداخلية ، و المصعد

حتي الدور 22 و قرع جرس الباب...و الدخول...و القتل ..علما بأن القتيلة

قاومت الجاني مقاومة شديدة).....

# ان حارس العقار افاد في تحقيقات الشرطة ان من دخل شخص

 طويل و ضخم الجثة وان شعره لونه اصفر....بينما المشتبه الرئيسي

 قصير القامة ولون شعره اسود.
 

# ان المبالغ المالية التي تم تحويلها الي حساب المشتبه به الرئيسي

خلال تواجده في لندن تمت من اثنين من موظفي شركة هشام طلعت

مصطفي وان التحويل تم بناء علي طلب من زوجة احد موظفي الشركة

لترتيب حجز مواعيد مع الاطباء في لندن خلال فترة تواجد المشتبه به

الرئيسي هناك...و ان زوجة هذا الموظف مريضة بالفعل و حالتها حرجه.

 

# أفاد الاستاذ الديب المحامي ان ضميره مرتاح الي براءة المشتبه به

الرئيسي...و ان هناك الكثير من الشبهات الاخري التي تتطلب الاستجلاء.

 

في رأيي :

إذا سارت الامور في هذا الاتجاه فأن برأة هشام طلعت مصطفي تكون قاب

قوسين او أدني....

 

 

انا ذكرت جزء من مجمل الحديث...لان كما قلت الرجل تعامل بحرفيه

ومهنية عالية....و اعمل عقله...و هو يعلم ان انتفاء التهمة عن المشتبه

به الرئيسي تعني بالضرورة برأة هشام.....و هو هدفه في النهاية.

 

 

2- نشرت الصحف و مواقع متعددة علي الانترنت تحذير من خطورة استخدام

البوتوكس.... و احببت ان اضيف هذه المعلومة الي معلومات من يرغب:

 

فكلمة بوتوكس "Botox" هي ماركة مسجلة لدواء اسمه الطبي:

 Botulic Toxin

 


وهو دواء يحقن بكمية فائقة الصغر، داخل عضلات الوجه مما

 يضعفها بشكل تصبح معها غير قادرة على الانقباض بقوة.

ونحن نعرف ان بعض تجاعيد الوجه متأتية من كثرة حركة

 عضلات الوجه عند التعبير.

تستخرج هذه المادة من بكتيريا تفرز سماً يدعى


Botulic Toxin ثم تعالج بطريقة تحولها الى مواد غير ضارة


 بالانسان، وتعبأ في قوارير صغيرة. وللعلم، فإن الكمية


التي تحقن في كل جلسة لا تتخطى الواحد في المئة


 من الكمية التي قد تصيبنا بالتسمم.


 


 


الاستعمالات التجميلية

* في 90% من الحالات في مناطق الجبين وبين الحاجبين وحوالي العينين.

* في عضلات الشفتين لتخفيف التجاعيد العمودية

الناتجة خاصة عن التدخين.

* في عضلات الرقبة لتخفيف تجاعيدها.

وبما ان البوتوكس يضعف العضلات، فقد نستعمله بطريقة

خاصة لشد الوجه خاصة رفع الحاجبين، وذلك بإضعاف

العضلات التي تشد هذين الحاجبين الى الاسفل فيرتفعان.

 وكذلك بالنسبة الى العضلات التي تشد رأس الانف الى

 الاسفل. فاذا اضعفناها، رفعنا الانف المتدلي، وفي الاطار

 ذاته، فانه باستطاعتنا خفض الشفة العليا التي قد ترتفع

اكثر من اللازم عند بعض الاشخاص اثناء الضحك او الابتسام.

وهناك استعمال تجميلي آخر وجديد لتحسين شكل الجروح

 بعد التقطيب وذلك بمنع العضلات من الضغط عليها.

 



 

الاستعمالات غير التجميلية

* داء الصرع: كما هو معروف، قد تنطلق نوبة الصرع جراء انقباضات في عضلات الوجه او الرقبة، فاذا اضعفنا هذه العضلات، خففنا كثيراً من عدد هذه النوبات وقوتها طوال مدة مفعول البوتوكس.

* التعرق: نستعمل البوتوكس ايضاً للذين يتعرقون كثيراً في اليدين او الرجلين او تحت الابط. فهو قادر على ايقاف عمل غدد التعرق اشهراً عدة مما يؤدي الى انخراط اجتماعي اكبر للمريض. ويمكن تجديد العلاج كل بضعة اشهر.

* التشنجات Spasticity: يستعمل كذلك عند المصابين بأضرار في الدماغ او النخاع الشوكي ولديهم تشنجات شبه دائمة في عضلات الاطراف، مما يسمح بتليينها وتحريكها بسهولة اكبر.

وقد قرأنا اخيراً ان بعض الاطفال المصابين بضرر دماغي وبالتشنجات العضلية القصوى والذين عولجوا بكميات كبيرة جداً من البوتوكس دفعة واحدة ودون مراقبة دقيقة، تعرضوا لمشاكل ضعف في عضلات القلب والتنفس وحتى لبعض حالات الوفاة. وهذا ما نبهت اليه ادارة الغذاء والدواء الاميركية FDAاخيراً وطلبت الحذر تحديداً في هذه الحالات. ولم تحذر من استعماله لدى الكبار في الحالات التجميلية المعتادة.

* في عضلات الفك السفلي لارخائه والتقليل من اوجاع المفصل او الاسنان .

 

المضاعفات أو المشاكل


 

احتمال تسرب البوتوكس، وهو المادة السامة التي توضع

في حقن خاصة في عمليات التجميل الموجهة لازالة التجاعيد،

الى الدماغ.

 


ويمكن لهذا السم ان يؤدي الى اعراض منها الصداع واضطراب


 وظيفة المعدة، وظهور اعراض مماثلة للاصابة بالانفلونزا،


اضافة الى ظهور اعراض التسمم الحاد بالبوتولونيوم لدى


عدد من الاشخاص.


 


  ادارة الدواء والغذاء الاميركية قد حذرت اخيرا من ان البوتوكس


 وعقار “مايوبلوك” الحاوي له، يسببان تشنجات عضلية حادة


 لدى الاطفال المصابين بالشلل المخي، وهو المرض الذي


لم تتم اجازة العقارين لمعالجته.


 


 


 


وهذا نص ما ورد بجريدة الاهرام بعدد يوم الثلاثاء 4/11/2008:


 


 













في نصائح ترقي إلي درجة التحذيرات‏,‏ تؤكد الإحصاءات الأمريكية وفاة‏16‏ شخصا وإصابة‏180‏ شخصا آخرين بعد حقنهم بدواء بوتوكس‏'‏ سم ميكروب البتيليوم‏Clostridiumbotilium'''BotuliniumtoxintypeA'BTX-A'‏ وذلك بعد أن شاع استخدامه لإرخاء العضلات المنقبضة لتجميل الوجه عند وجود بعض الانقباضات أو الشدة في بعض عضلات الوجه التي يود الشخص التخلص منها‏,‏ وفي علاج الحالات المرضية كانحناء الرأس نتيجة انقباض بعض عضلات الرقبة وشدة بعض العضلات المصاحبة للشلل النصفي الناتجة عن جلطة شرايين المخ‏..‏ وقد شاع استخدامه في مصر في الآونة الأخيرة لعلاج شدة أو انقباض عضلات الأطراف وبعض عضلات الرأس المصاحبة للشلل الدماغي في الأطفال‏Cerebralpalsy.‏

هذه النصيحة جاءت علي لسان الدكتور حيدر غالب أستاذ الفارماكولوجيا الإكلينيكية بكلية طب قصر العيني‏,‏ والذي يوضح أن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية قد اعتمدت في إبريل عام‏2002‏ استخدام هذا السم بتركيزات مخففة في تجميل الوجه الناتج من تقلص بعض العضلات‏,‏ وقد روعي أن تكون درجة التخفيف متناسبة مع غرض الاستخدام‏,‏ بحيث لا تحدث آثار جانبية في حالة امتصاصها بعد الحقن تحت الجلد حول العصب أو الأعصاب المغذية للعضلات‏,‏ إلا أن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية لم تجز هذا الدواء ولم تحدد بعد الجرعة المناسبة المستخدمة في الأطفال دون الثامنة عشر عاما‏,‏ ولكن بعد إصابة‏180‏ شخصا ووفاة‏16‏ شخصا من بينهم‏4‏ أطفال في الأشهر الماضية‏,‏ وجهت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية تحذيرا للأطباء والمرضي وذويهم من هذه المضاعفات الخطيرة‏.‏

وأضاف الدكتور غالب أن سبب هذه المضاعفات التي قد تسبب الوفاة أنه بعد حقن السم المخفف موضعيا قرب الأعصاب المؤدية لانقباض العضلات سواء في الوجه أو الرقبة أو الأطراف‏,‏ فإن السم قد يمتد إلي الأنسجة القريبة من الحقن أو بقية الجسم‏,‏ مما يؤدي إلي إصابة العديد من العضلات بالجسم مثل عضلات المريء مما يسبب صعوبة في البلع و استنشاق بعض السوائل أو الأطعمة عند البلع ويؤدي ذلك إلي حدوث التهاب رئوي أو اختناق‏,‏ وقد يؤدي كذلك إلي التلعثم إذا أصاب عضلات الحنجرة‏,‏ كذلك من الخطورة أن يمتد إلي عضلات الجهاز التنفسي والحجاب الحاجز مما يؤدي إلي توقف التنفس والاختناق وبالتالي حدوث الوفاة‏.‏ إذا لم يسعف المريض خلال دقائق معدودة‏,‏ وهذه الأعراض قد تبدأ تدريجيا بعد عدة دقائق أو ساعات أو أيام أو أسابيع بعد الحقن‏,‏ لذا يجب علي جميع الأطباء سواء الذين يعالجون مرضاهم بهذا الدواء أو الأطباء الذين يتابعون هؤلاء الأشخاص و المرضي وأخصائي الأمراض العصبية ـ وقد يكون ذلك بعد عدة أيام أو أسابيع من الحقن فيصعب ربط تلك الأعراض بحقن هذا العقار ـ وكذلك يجب علي المرضي أنفسهم وذويهم أن يحذروا مثل هذه الأعراض الجانبية التي قد تؤدي للوفاة إذا لم يتخذ الأطباء الإجراءات الطبية اللازمة لإسعافهم‏.‏

مرة أخري نكرر أن بداية الأعراض الجانبية قد تكون بسيطة لكنها قد تتطور سريعا وهي‏:‏ جفاف الحلق‏,‏ صعوبة البلع وقد‏'‏ يشرق‏'‏ استنشاق السوائل أو الطعام‏,‏ التلعثم‏,‏ ارتخاء الجفن العلوي للعين والزغللة‏,‏ صعوبة التنفس وضعف العضلات بصفة عامة وأخيرا شلل عضلات التنفس التي تؤدي إلي الوفاة‏.‏

وأكد الدكتور حيدر غالب أن هناك بعض الملاحظات لابد من اعتبارها عند استخدام عقار‏:'Botox'‏ أولا‏:‏ النشرة الداخلية للعقار تنص علي إمكانية حدوث مثل هذه المضاعفات‏,‏ إلا أن من يستخدمه قد لا يعير اهتمامه لهذا التحذير وأخذه بصفة جدية‏,‏ ثانيا‏:‏ لم تحدد الجرعة المناسبة لحقنها في الأطفال دون الثامنة عشر عاما‏,‏ لذا يجب الحذر ومراعاة الضوابط عند الاستخدام للأطفال خاصة وأنه قد شاع استخدامه في مصر في الآونة الأخيرة‏,‏ ثالثا‏:‏ لابد من إعلام المرضي والأشخاص الذين يعالجون بهذا العقار المرافقين لهم بالأعراض الجانبية التي قد تصاحب هذا الاستخدام‏,‏ وإدراك أن ذلك قد يحدث بعد أيام أو أسابيع من الحقن‏,‏ ومن الأفضل إعطاء المرضي نشرة خاصة تشير إلي تلك الآثار الجانبية وسرعة إبلاغ الطبيب المعالج لإنقاذ المريض‏,‏ رابعا‏:‏ من الواجب أن يوقع المريض إقرارا بالموافقة علي علاجه بهذا العقار بعد إطلاعه علي تفاصيل الأعراض الجانبية وواجبه بسرعة إبلاغ طبيبه المعالج لعمل الاسعافات اللازمة‏.‏


 



 


الروابط :

 

 



 

لكم خالص تحياتي و تقديري...و دمتم بالف خير.

هناك 24 تعليقًا:

~*§¦§ Appy §¦§*~ يقول...

موضوع سوزان تميم مش عارفه انت طبعا شوفت راى فيه
وانا اجزمت وقولت هيطلع وهتبقى قرصه ودن له لان الموضوع متشابك اوى
بس بجد اول مرة اشوف محامى على التى فى شاطر اغلبيتهم بطيخ هههههههههه
اما عن الماده فالحمد لله لسه بدرى ومش ناويه اعمل كده ماله الحاجات اللى ربنا بيعملها فينا والله جميله يعنى الكبر حلو كل مرحله لها رونقها

salwa يقول...

السلام عليكم الاخ الربان
موضوع مقتل سوزان تميم جد معقد..
و بالنسبة للمواد التجميلية المستعملة لا علاقة لي بها...
لا يوجد افضل مما خلقنا عليه ربنا
دائما لك جزيل الشكر
وفقك الله
سلام

موناليزا يقول...

ياماشاء الله اذا كنا احنا من كلمتين قالهم المحامى فى برنامج بدأنا نشك فى برائة المتهم أمال القاضى هيعمل ايه!
عموما الديان لايموت

اما عن هذا العقار فاشكرك جدا على هذه المعلومات القيمة وليت جميع الفنانات على وجه الخصوص تقرأ ماكتبت
دام قلمك يفيدنا

mohamed ghalia يقول...

ربنا يظهر الحق فى القضية
الموضوع مش موضوع الحان بالحجة
أما عن العقار اعتقد ان الطبيعة تمر بدورتها
تحياتى
حقيقى أتمنى تجاوبنى على التاج
دمت بود

الربان يقول...

Appy

تحياتي

فعلا ان قرأت رأيك في موضوع قضية مقتل
الفنانه...و كان من فترة.

الاستاذ فريد الديب من كبار محامي مصر
و هو له اسلوب مميز في الدفاع.

بالنسبة لموضوع البوتوكس...بالفعل كل سن وله جماله...و روحه...و ايضا كل شكل وله جماله وروحه...فمثلا البدين تجدي لديه خفه دم...و روح مرح...و هكذا...

أجمل ما في الحياة ان نعيشها يوم بيوم
في طاعة لله..

تحياتي و تقديري....

الربان يقول...

ٍSalwa

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اختي الفاضلة.

فعلا الموضوع معقد...و نسأل الله ان يظهر الحقيقة و أن ينال الجاني عقابه
الذي يستحقه....

و بالمناسبة من تتبعي للصحف..القاضي
الذي اسندت اليه القضية معروف بالحزم
والصرامة...و النزاهة....

وما اجمل قولك...لا يوجد افضل مما خلقنا عليه ربنا....
انها القناعة و الرضي و هما اساسا السعادة...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

موناليزا

تحياتي

الموضوع ليس موضوع كلمتين...الموضوع ان
العدالة تضع يدها علي الجاني الحقيقي
مهما كان اسمه او مكانه او مكانته...
انا لا اتعاطف مع احد...حتي ان نال احد
المتهمين برأة..فقد وضع نفسه موضع الشبهات التي يجب علي كل عاقل مدرك ان يبتعد عنها...
و كما قلت للاخت سلوي...ان القاضي الذي اوكلت القضية اليه معروف عنه النزاهة و الحسم و الصرامة...و لا يفرق
بين كبير و صغير و عظيم وحقير....الموضوع
كله موضوع اوراق بين يديه...بها تحقيقات
الشرطة...و النيابة..و الادلة الجنائية
و الطب الشرعي...عموما كان الله في عون
هيئة المحكمة.

بالنسبة للبوتوكس...انا اوردت التحذير لانه اصبح شائع الاستعمال ليس
فقط في التجميل و لكن ايضا في حالات طبية اخري...



بالنسبة لموضوع الجمرات...هنا بعض المعلومات الاضافية:


والجَمَراتُ والجِمارُ: الحَصياتُ التي يرمى بها في مكة، واحدتها جَمْرَةٌ.
والمُجَمَّرُ موضع رمي الجمار هنالك؛ قال حذيفة بن أَنس الهُذَليُّ:لأَدْركُهْم شُعْثَ النَّواصي، كَأَنَّهُمْ سَوابِقُ حُجَّاجٍ تُوافي المُجَمَّرا وسئل أَبو العباس عن الجِمارِ بِمِنًى فقال: أَصْلُها من جَمَرْتُه ودَهَرْتُه إِذا نَحَّيْتَهُ.
والجَمْرَةُ واحدةُ جَمَراتِ المناسك وهي ثلاث جَمَرات يُرْمَيْنَ بالجِمارِ.
والجَمْرَةُ الحصاة.
والتَّجْمِيرُ: رمْيُ الجِمارِ.
وأَما موضعُ الجِمارِ بِمِنًى فسمي جَمْرَةً لأَنها تُرْمي بالجِمارِ، وقيل: لأَنها مَجْمَعُ الحصى التي ترمي بها من الجَمْرَة، وهي اجتماع القبيلة على من ناوأَها، وقيل: سميت به من قولهم أَجْمَرَ إِذا أَسرع؛ ومنه الحديث: إِن آدم رمى بمنى فأَجْمرَ إِبليسُ بين يديه

المصدر :
http://www.baheth.info/all.jsp?term=جمر


تحياتي و تقديري

الربان يقول...

mohamed ghalia

تحياتي اخي العزيز

فعلا المهم هو ان يظهر الله الحق في القضية
وينال من يستحق العقاب اللذي يستحقه.

وان شاء الله سأجاوب علي التاج و اشكرك
علي هذا الاهداء يا أخي العزيز...

لك كل التحية و التقدير

المـــفـــــــقــــــــوعـــــة مــرارتـهــا يقول...

اولا حتي لو طلع هشام طلعت مصطفي بريء
فانا زعلانة علي رجال اعمالنا اللي بيريلوا وري الستات وخصوصاً الستات المصنوعين من السيليكون
بس كويس انه حصله كدة عشان يتعلم من غلطته ويتعلم غيره منه

ثانياً جازاك الله خيراً علي معلوماتك القيمة

همس الاحباب يقول...

اولا المحامى فريد الديب
محامى كبير وله اسمه وثقله فى عالم المحاماة
ولو حتى لو هشام مصطفى مدان ايطلع براءة
اما موضوع التشكيك او غيره فالله وحده اعلى واعلم بالفاعل الحقيقى
وجزاك الله خيرا على المعلومات القيمة
تحياتى

ماما أمولة يقول...

عزيزي الربان

سوزان تميم ربنا يغفرلها

اما

Botulic Toxin

الحمد لله مش بنستعمل الحاجات دي

لا يوجد افضل من ماء الوضوء

تقديري

Rania يقول...

جزاك الله خيرا
للمعلومات القيمه الى كتبتهالنا

تحياتى

رئـــــيسـة حزب الأحلام يقول...

كفانا الله شر عمليات التجميل
وليس هناك احسن مما خلق الله
تحياتى

اجندا حمرا + هارت بيت يقول...

العزيز الربان

طبعا فريد الديب محامي قديم و متمرس في المهنه و انا في رأيي الشخصي ان هشام طلعت مالوش غير حلين يااما يطلع براءه و السكري يتعدم يااما الاتنين ياخدوا مؤبد لو ثبتت تهمه التحريض علي القتل ضد هشام طلعت و حنشوف الأيام حتقول ايه

بخصوص ماده البوتوكس للأسف فيه كتير من السيدات بيستخدموها و انا شوفت بنفسي في مسلسلات اجنبي كتيره ان دكاتره التجميل بره معتمدين عليها في عملياتهم
ربنا يسهل و مانحتاجش ليها
مشكور علي المعلومات المفيده و تحياتي ليك

dalia يقول...

تحياتي لك
طبعا هذا المحامي معروف جدا ولكننى لا احبه واشعر انه يستغل ذكائه ودهائه في اكتشاف ثغرا قانونية في كسب اي قضية يرافع فيها
أما بالنسبة للموضوع الاخر فشكرا على المعلومات الممتعة بس خسارة فعلا ان يكون لهذا العقار أضرار تؤدى لوفاة فمن كثرة فوائده تأتي أيضا أراره
تقبل مروري

mohra يقول...

موضوع هشام طلعت مصطفى موضوع شائك و غامض رغم كثره الحديث عنه
ان المنتفعين فى القضيه كثيرين
كم اتمنى ان نعرف الحقيقه
شكرا لاضافتك
تحياتى

الربان يقول...

المفقوعة مرارتها

تحياتي

طبعا المال و السلطة و النساء...ثالوث
تحوم حوله الفراشات...الا من رحم ربي.

اللهث وراء الشهوات يدمر العقل..و القلب...و الروح...يجعل الروح اسيرة
للجسد...و عبده مطيعة لشهوات و نزوات. هذا الكلام بصفة عامة و ليس لحالة بعينها.

رجال الاعمال المصريين ، اعتقد ان معظمهم ، بخير...الا قلة قليلة انقادت
وراء الشهوات و يلقون غياً.

تحياتي و تقديري .

الربان يقول...

همس الاحباب

تحياتي

فعلا أخي الكريم الاستاذ فريد من كبار
المحامين...و لكن الاستاذة مني الحسيني سألته سؤال : هل ضميرك مستريح لبرأة محسن
(المشتبه به الرئيسي).فأجاب " نعم ".

المهم هو الوصول الي الجاني الحقيقي...اما المشتبه بهما المصريين فحتي
ان حصلا علي البرأة...سيظل الناس يتذكرون انهما وضعا نفسهما موضع الشبهات و انهما يوما ما كادت اقدامهما ان تنزلق الي الهاوية...

أشكرك كل الشكر اخي العزيز...و لك خالص التحية و التقدير.

الربان يقول...

ماما آموله

تحياتي

نسأل الله ان يرحمها و يرحم الاموات جميعا
و ان يقيني مصارع السوء.

فعلا ماء الوضوء ينير الوجه...و يكفينا
فخرا اننا نأتي يوم القيامة غراً محجلين
من اثر الوضوء....

تحياتي و تقديري...

الربان يقول...

Rania

تحياتي

و جزاك الله انت ايضا كل الخير...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

رئيسة حزب الاحلام

تحياتي

اجمل شيء ان يعيش الانسان عمره مرحلة
مرحله... و الشباب هو القلب و ليس
المظهر...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

اجنده حمراء+هارت بيت

تحياتي

اقول لحضرتك بصراحه...موضوع البراءة
او الاتهام لا يثير اهتمامي...الحقيقة الذي اثار اهتمامي هو حرفية و مهنية
اداء الاستاذ فريد الديب...هو يفند
ما جاء في اوراق التحقيقات ...و لا يتطرق الي محاولة تسييس القضية او اضافة ابعاد لن تغني و لا تسمن من جوع.

وان شاء الله لا تحتاجي الي البوتوكس او غيره...و الشباب شباب القلب ...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Dalia

تحياتي

وظيفة المحامي ان يبحث عما يبريء موكله
ان كان فعلا بريء...و البعض ، كما ذكرتي حضرتك ، يسعي لبراءة موكلة حتي ان كان فعلا الجاني ، هدفه من هذا:

الشهرة
المال

ومثل هذا النوع من المحامين تكون وسيلته الي ذلك قانون الاجراءات ، فيبحث عن اجراءات الضبط...و هل هي فعلا سليمة ام لا...هذا هو المنفذ الي
البرأة لدي هذا النوع من المحامين.

النوع الثاني يبحث عن برأة موكلة
من خلال الاوراق و تتابع الاحداث و شهادة الشهود...و تضارب شهادتهم احيانا...من هنا هو يبني قناعته بالبرأة او الادانه....


فعلا خسارة هذا العقار ( البوتوكس) لان له استخدامات طبية اخري غير التجميل....لكن ان شاء الله يكون له حل.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Mohra

تحياتي يا دكتورة

موضوع هشام طلعت مصطفي ليس هو محور اهتمامي...لكن ما اثار اهتمامي فعلا
الاداء المهني و الحرفي ( من الاحتراف ) للمحامي... و كيفية اعداده للدفوع.

أشكرك كل الشكر و تقبلي خالص التحية و التقدير.