الأحد، أبريل 05، 2009

حتمية التغيير


 

 

تحياتي

 

من المعروف و المعلوم ان وزارات الصحة

و التربية و التعليم و الادارة المحلية من

اكبر الوزارات من حيث اعداد العاملين بها

و ايضا من حيث الفساد الاداري و المالي.

 

و امس علي قناة المحور ...و برنامج الحقيقة

الذي اثار الذعر في بسبب محتواه...

 

الموضوع ببساطة شديدة...ان طلبة احدي

المارس الثانوية بمنطقة داخل نطاق القاهرة

بعض الطلبة يدخن الحشيش و البانجو داخل

الفصل.... و حين كشف احد المدرسين هذا

و أثاره...تم التحقيق معه و نقله الي مدرسة

اخري....

علما بأن احد الطلاب سجل بكاميرا الموبايل

بعض اللقطات.

 

الموضوع الثاني بنفس الحلقة تضمن ايضا

ان المربي الفاضل مدير المدرسة يستقبل

اصدقائة بالمدرسة بعد انتهاء العمل و يدخنون

الشيشة و يتعاطون الافيون....

بل انه تم تعديل درجات بعض الطلاب في مادة

اللغة الانجليزية حتي يتمكنوا من النجاح...

و ذلك بعد ان تسليم اوراق الاجابة من مدرس

المادة الي الكونترول....

 

 

الموضوع الثالث في جريدة الشروق :

قرر أسامة النادى مدير عام إدارة زفتى التعليمية

 بمحافظة الغربية بإشراف محمد قاسم جعفر وكيل

 وزارة التربية والتعليم بالمحافظة نقل محمود الألفى

 مدير مدرسة الشهيد أحمد سيف الإسلام بشتى الإعدادية

بسبب قيامة بالتلفظ بألفاظ خادشة للحياء العام لإحدى

 طالبات المدرسة عندما اشتكت له من تحرش عدد من

الشباب بها داخل المدرسة.


الواقعة بدأت عندما تقدمت الطالبة «آية.م.م» طالبة

بالصف الثالث الإعدادى بالمدرسة المذكورة بشكوى

 لمدير المدرسة محمود الألفى أخطرته فيها بقيام مجموعة

 من الشباب من خارج المدرسة بمطاردتها ومحاولة

 التحرش بها داخل المدرسة، فما كان من المدير إلا

أن رد عليها قائلا لها إن الشباب معذور.

«وأنا لو مكانهم كنت سأفعل أكثر من ذلك»، فقدم ولى

 أمر الطالبة بشكوى للواء عبدالحميد الشناوى محافظ

الغربية ومحمد قاسم جعفر وكيل وزارة التربية والتعليم

 بالوزارة، وقرر المحافظ تشكيل لجنة فورية لزيارة المدرسة

 الخميس الماضى ضمت أسامة النادى مدير الإدارة

 التعليمية بزفتى والمقدم محمد طه رئيس مباحث زفتى

وعددا من أعضاء مجلس آباء المدرسة، وتبين للجنة أن

 المدرسة بدون سور خارجى مما يسهل دخول الشباب

للمدرسة، واعتياد مجموعة من البلطجية الدخول

 للمدرسة فى أى وقت.

 

الرابط هنا....

 


 

 

من قبل امتحانات الثانوية العامة... و مدرس الماء المغلي

و  وفاة تلميذ بالابتدائي في الاسكندرية نتيجة لركلة بالقدم

من مدرسه...و.....و......و....الكثير من المآسي...

 

الم يآن الاوان ان يأتي لوزراة التربية و التعليم من

يحكم امرها...و ينهض و يرقي بها....اليس كل

هذه المهازل و الانحدار بالقيمة التربوية للمدرسة و التعليم

بوجه عام جرس انذار ما قبل الحريق الذي قد يندلع

و يأكل الاخضر و اليابس و اقصد به عده هذا الوطن

و ذخيرته من الاطفال و السباب...حتي ان لم يصبهم

داء الادمان...و  تكتب لهم النجاة من ماء يغلي او ركلة

جزاء ترسل بهم الي العالم الاخر....اقول ان تمت لهم

النجاة...فبالتأكيد سيصابوا بالاحباط و المعانة النفسية.

 

اري انه آن الآوان للتغير....بل انه اصبح حتميا.

 

لكم خالص تحياتي و تقديري و دمتم بالف خير.

 

 

 

 

هناك 20 تعليقًا:

salwa يقول...

السلام عليكم الاخ الربان
حسبنا الله و نعم الوكيل
واعتقد ان هذه التصرفات منتشرة بكل وطننا العربي للاسف,وان اختلفت نسبتها
ليس كل ما بنا من عيوب نتيجة الغير
وليكن الشخص المناسب بالمكان المناسب
شكرا لك و سلمت يدك
سلام

ماما أمولة يقول...

كيف يعطي من افتقد ؟

كيف يعلم من جهل ؟

لازم حاجات كتير تتغير

وإلا ستكون الطامة

جزاك الله خيرا

A.SAMIR يقول...

للأسف الفساد اصبح هو السائد
بقى دة العادي
واللي مش عادي هو انه يكون مكان خالي من الفساد والمفسدين
لا حول ولا قوة الا بالله

همس الاحباب يقول...

مع الاسف هذا واقع
وبحدث كثيرا وما خفى كان اعظم
الفساد الجمنا جميعا
وفاق الحد فى مختلف مناحى الحياة
والمسئول اصبح مشغول بالكرسى والمنصب وترك المسئولية
والاسرة اصبحت مفككة
الاب فى عمل متواصل كانه ثور فى ساقية
والام كذلك فى عمل خارج المنزل وداخله
والابناء ضاعت من امام اعينهم القدوة الحسنة والرقيب على افعالهم
مع الاسف الشديد اصبحت وزارة التربية والتعليم اسم على غير مسمى ولا توجد تربية ولا اخلاق ولا حتى تعليم
المشكلة معقدة جدا ومتشابكة اخى العزيز وكلنا نتحمل نصيب من المسئولية
تحياتى استاذى العزيز

موناليزا يقول...

حسبى الله ونعم الوكيل
معنديش حاجة تانية ممكن اقولها

أم أحمد المصرية يقول...

اخي الفاضل
فساد هذه الوزارة جزء من فساد المجتمع للاسف لكن صدقني فأنا مدرسة هناك ايضا من يعمل بما يرضي الله في المدارس و هم اكثرية و لكن لا يشعر بهم احد فمن مليون معلم لو وجدنا 10000 فاسدين تظل اقلية انا لا ادافع عن الفاسدين و مهازلهم التي ذكرتها و انما اردت ان انقل لك الجانب الاخر منالصورة الذي لا يراه الناس اسأل اي اب تعرفه كم مدرس يمر علي اولاده و كم منهم جيد و كم سيء و ابقي قول لي

صفـــــاء يقول...

تعليم ايه
التعليم ما أنهار من زمان والحكايه خلصت
ومينفعش تحيي الموتى
وحتى التعليم الخاص مستواة ومستوى طلابه بقى حاجه تكسف أكتر من العام

البقاء لله فيه
.

بس خلاص ... يقول...

اخى الفاضل
اثرت بداخلى الحسرة والالم بسبب ماوصلت اليه دور التربية والتعليم فكيف لنا ان نطالب شبابنا واولادنا بالفضيله والاحترام وه>ا حال القائمين على التربية والتعليم
لااجد ما اقوله غير ( حسبنا الله ونعم الوكيل )
اخى كل المبادئ والقيم والفضائل تعلمتها من مدرسى فى الصف الاول الابتدائى وظلت معى حتى الان ورسخت بداخلى بفضل ه>ا الرجل اين مهو الان واين المثل الاعلى
ه>ه هى بداية المآساه المثل الاعلى
كيف للراكبين ان يصلوا الى بر الامان والربان يتخبط ولايعرف للفضيله طريق

magi يقول...

كل يوم الواحد يسمع عن كارثه فى مدرسه
الصبح كان فيه حلقه برنامج القاهره اليوم عن مدرسه فى سته اكتوبر وتهديدات بالسلاح والمصيبه انها مدرسه خاصه

حسبى الله ونعم الوكيل الواحد يقول ايه تانى فعلا

تخيل التعليقات على الرابط بتاع تلميذه المدرسه قالوا ان العيب عليها لانها -عندها 12 سنه- بتلبس ملابس مثيره
ارحمنى يا رب

الربان يقول...

Salwa

تحياتي

أشكرك و سلمك الله من كل سوء.

العيب من داخل الشخص نفسه...لان غياب
الوازع الديني داخله يفقد هذا الشخص
النفسية السوية.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

ماما امولة

تحياتي

التغيير يكون ببتر العضو الفاسد...لا يفيد نقل او جزاء تأديبي....

اري ان قيادات الوزارة الكثير منها بحاجة الي تغيير...لفرض النظام و الانضباط...بدأ من الاعلي الي الاسفل.

تحياتي و تقديري يا أستاذة.

الربان يقول...

A.Samir

تحياتي

فعلا...لدرجة ان الانسان العادي السوي
يتم تكريمه لامانته...اليس العادي ان يكون الموظف العام اميناً ، بل الاغلبية العظمي أمناء و غير الامناء هو الاستثناء.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

همس الاحباب

تحياتي اخي خالد...

القدوة في المدرسة مهمة جدا...لان الطالب بيقضي في المدرسة وقتا طويلا..
و بيكون في هذه السن سواء الطفولة او المراهقة "خامة " جيدة...يمكن تشكيلها
كما تشاء...عن طريق غير مباشر و هو القدوة...
بمعني ان الطفل يحاول دائما تقليد مدرسه
و ان سلوكيات مدرسة بتترك انطباعا داخليا لدي الطفل بيظهر من خلال سلوكيات الطفل ايضا.

اما دور الاب و الام...فهو ايضا غائب
للاسف...و هذا ايضا اضاف الكثير من السلبيات في حياة الاسرة و ادي الي انتشار حالات الطلاق.


تحياتي و تقديري أخي الكريم

الربان يقول...

موناليزا

تحياتي


ربنا يولي من يصلح...و و يولي علينا خيارنا و ليس اشرارانا.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

أم أحمد المصرية


تحياتي

يا أستاذة انا اعرف ان حضرتك من التربويين...و اعرف ايضا ان حضرتك
تدري أكثر مني من واقع عملك و اختلاطك
اليومي بالطالبات و الادارة المدرسية.

اعلم ايضا ان هناك نماذج مشرفة و مضيئة يقتدي بها من المعلمين و المعلمات
و علي وجه الخصوص المعلمات... بل اعرف
ان احدي المعلمات تشتري هدايا رمزية من مرتبها الضئيل لطالباتها اللائي يتفوقن لتشجيعهن و تحفيز الاخريات ...

لكن للاسف ان هناك نماذج سيئة انتشرت
في الوسط التربوي....و خاصة التي تتعلق
بالطلبة ..

هل الاشراف التربوي يقوم بدوره علي ما ينبغي ؟...هل بالفعل هناك اشراف تربوي حقيقي؟ ام هي اسباب للترقية و كسب الرزق...؟

انت و ماما آمولة تستطيعان ان تقدما
لنا صورة صادقة عن الاشراف التربوي و الادارة التربوية...لانكما الاقرب .

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

صفاء

تحياتي

التعليم العام او الخاص و انحدارهما هي
مرآة صادقة لانحدار الاخلاقيات بالمجتمع.

غياب التربية عن البيت و المدرسة اثرت سلبا علي سلوكيات الجميع...

القدوة الحسنة من افضل طرق التعليم غير المباشر...التي لها دور في تشكيل السمات الشخصية للفرد.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

..بس خلاص

تحياتي

هذا ما نوهت اليه اننا نكتسب الكثير
من السمات و الصفات من خلال القدوة..

و ان سن الطفولة ثم المراهقة يتم فيها تشكيل الشخصية للفرد...و تبدأ سماته الشخصية في التبلور و الظهور.

ايضا لا بد لنا الا نغفل غياب دور الاسرة...فهو من العوامل المهمة في هذا.

تحياتي و تقديري
ايضا...

الربان يقول...

Magi

تحياتي

ربنا يستر...السلاح الابيض في مدرسة يدفع
الاباء مبالغ ليست بالبسيطة لكي يحصل ابناؤهم العلم...فيجد الابناء مرتعا
خصبا للانحلال و الانحدار الي درجة السلاح الابيض...
للاسف ايضا...ان بعض اصحاب المدارس الخاصة قد يتغاضون عن مخالفات اخلاقية
و سلوكية حتي لا يفقدوا طلاب و بالتالي
لا يفقدوا مصدر دخل للمدرسة لان الارباح
اصبحت هي الهدف...و طريقة تعظيم او زيادة هذه الارباح غاية منشودة للجميع
بصرف النظر عن كيفية تحقيق هذه الغاية.

بالنسبة لموضوع الطالبة هم وضعوا اللوم علي الطالبة...لكنهم في نفس الوقت و ضعوا انفسهم موضع اللوم ايضا
لان الطالبة ان كان لبسها مثير فاين
ادارة المدرسة او الهيئة التدريسية التي
تقوم بالتدريس لها...لماذا لم ينتحوا بها جانبا و يلفتوا نظرها الي هذا..
رغم يقيني ان موضوع الملابس هو فقط شماعة لتعليق الخطابا و الذنوب .


اتذكر حينما كنت طالبا بالثانوي..
ان حضر احد الموجهيين و دخل الفصل و أخذ يسأل...و وفقني الله للاجابة علي بعض من اسئلته....تعرفي حضرتك كان رده
علي الفقير الي الله تعالي ؟ قال لي انت ليه مشمر كم القميص؟ زرر الاكمام..انت
طالب ...


تحياتي و تقديري

د. إيمان مكاوي.. أم البنين يقول...

أستاذي الفاضل
التعليم في مصر وصل لمرحلة خطرة جدا
مدرسون يقتلون التلاميذ
تلاميذ يتعاطون المخدرات
إدارة فاسدة
مناهج سيئة
مادة الأخلاق أصبحت لا تدرس
مادة التربية الدينية لا اهتمام بها
فماذا ننتظر من الأجيال القادمة
لنا الله

تحياتي

الربان يقول...

تحياتي يا دكتورة

التعليم بالفعل في حاجة ماسة الي فكر جديد و نظام جديد....

لكنني ايضا احمل الاسرة جزء كبير مما وصل اليه الحال...لان غياب القدوة في المنزل
نظرا لانشغال الام والاب عن الاولاد...مهد
الطريق لاي فكر فاسد او خارج عن المفترض.
هؤلاء المدرسون هم بالتأكيد نتيجة لتعليم فاشل و اعداد تربوي عقيم..

اقولها بصدق....الادارة التربوية فاشلة
و الاقدمية في تعيين المدراء و المسؤولين
طامة كبري....
أعتقد ان التغيير بدءً من الوزير اصبح
مطلوب...و ضروري...

لابد ان يكون لدينا استراتيجية لتطوير التعليم ما قبل الجامعي حتي عام 2020
كما يحدث في جميع الدول الاخري التي نهضت بالتعليم...و بالتالي التنمية الشاملة
مثل ماليزيا و سنغافورة و هونج كونج
وهي دول كانت قريبة منا بالنسبة لوضعها التنموي ...


تحياتي و تقديري يا دكتورة.