الأحد، سبتمبر 30، 2007

تحياتي

في بادرة طيبة و لفته كريمة من اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية ، سمح للمسجونين الذين لهم زوجات سجينات ، سمح لهم بالالتقاء سويا علي الافطار ....وهي بادرة طيبة تستحق الاشادة و الاشارة اليها بكل احترام و تقدير

و ندعو الله الا تكون اخر مثل هذا النوع من المبادرات .... نحن في حاجة الي توطيد العامل الانساني في تعاملات وزارة الداخلية سواء مع المواطنين كافة أو مع هؤلاء الذين قدر لهم دخول السجون .

الامن الحقيقي لهذا الوطن...يبدأ بل و ينبع من تعاون و تكاتف كافة طوائف الشعب سويا....و خاصة الشرطة و الشعب.....

تحياتي و كل عام و الجميع بخير

هناك تعليقان (2):

bocycat يقول...

ربنا يهدينا لعمل الخير .. كل سنة وانت طيب

الربان يقول...

Bocycat

كل سنه و انت بألف خير و سعادة و سائر الاسرة....

تحياتي