الخميس، أبريل 10، 2008

سيناء............ الطريق الي الخروج من الوادي الضيق

تحياتي

عيد تحرير سيناء الغالية يوم 25 ابريل.... في هذا اليوم تم رفع العلم المصري علي أخر جزء

من تراب سيناء الحبيبة... تم رفع العلم المصري علي طابا في 25 ابريل عام 1982.

و لمن لا يعلم...فأن إستعادة طابا تمت بمعركة و إن كانت ليست بمعركة حربية و إنما

معركة قانونية ضارية أمام محكمة العدل الدولية.

لقد تم التخطيط لهذه المعركة تخطيطا ممتازا و متميزا.... و الحق يقال ان اللجنة القومية

للدفاع في قضية طابا برئاسة السيد رئيس الجمهورية بذلت جهودا جبارة...

و بحثوا عن الوثائق التي تدعم ملكية مصر لطابا في القاهرة و اسطنبول و المملكة المتحدة.

و بعد ان قدمت مصر الوثائق القانونية التي جمعتها...و تثبت حق مصر في طابا ، و أن طابا جزء لا

يتجزء من من التراب الوطني المصري... أصدرت هيئة التحكيم الدولي في جنيف حكمها الذي ينص علي

ان طابا مصرية...لقد كان ذلك في سبتمبر 1988.

http://www.sis.gov.eg/Ar/Pub/PanouramaSinaa/110500000000000009.htm

إن سيناء يمكنها أن تكون مفتاح التنمية الاقتصادية و البشرية و الديموجرافية في مصر...

فبها إمكانيات متعددة ، لو تم التخطيط لاستغلالها بشكل متكامل و اقتصادي ...

علي سبيل المثال ...الاستغلال السياحي لموقع سيناء و شواطئها...و هذا ما يتم الان من صناعة

السياحة في شكل المنتجعات و الفنادق و المناطق الاثرية بها...

و لكن يمكن أيضا اقامة تجمعات صناعية هناك ، فسيناء بها :

البترول...الفحم...الكبريت ...المنجنيز,,,,النحاس...الكاولين و هو نوع من الطفلة من معدن اسمه

الكاولينيت يستخدم في صناعة الخزف و الصيني و الاسمنت الابيض و خلافة.

أيضا بها كلوريد الصوديوم لانتاج ملح الطعام ...و الطفلة الكربونية التي تحتوي علي مواد كربونية

تستخدم كوقود في محطات توليد الكهرباء و صناعة الاسمنت الابيض...

و بها الالبيتيت و هو نوع من الصخر يستخدم ايضا في صناعة الخزف و الصيني...

و احجار الزينة...كالرخام و الجرانيت و الالبستر....

http://sinaa.sitesled.com/index.htm

و يمكن ايضا قيام تجمعات زراعية و مناطق رعي ...

ان استطعنا ان ننشيء مثل هذه التجمعات فسيترتب علي ذلك خلخلة التركيز للتركيبة السكانية

للدلتا....

سيترتب علي ذلك :

1- الاستغلال الامثل لسيناء يعضد و يدعم الامن القومي المصري .

2- ارتفاع مستوي المعيشة كنتيجه لوجود مشاريع عملاقة.

3- تشغيل العاطلين عن العمل ...و تقليل نسبة البطالة .

4- الخروج من الوادي الضيق ( وادي النيل ) و اتساع رقعة الاراضي الزراعية.

5- الحالة الامنية ستتحسن كثيرا و تصبح اكثر سيطرة و إحكاما..نتيجة لتخفيض

اعداد المواطنين المتكدسين في الوادي الضيق .

6- استغلال الثروات الطبيعية في سيناء.

ستكون بهذا سيناء جزء و شريان في جسد مصر الام...و ليست معزوله .

تحياتي و دمتم بالف خير.

هناك 26 تعليقًا:

A.SAMIR يقول...

احنا عندنا ثروة اسمها سيناء
بس زيها زي اي ثروة ملك للبلد دي
غير مستغلة
تحياتي

مجداوية يقول...

أخى الكريم

أمس فى برنامج العاشرة مساء كانت تتكلم الأديبة سكينة فؤاد عن مئات الحلول والاقتراحات ودراست الجدوى والخطط التى قدمت من أكبر المفكرين والمتخصصين كل ففى مجاله للنهوض بالبلد وحل مشكلاتنا كما تفضلت حضرتك وعددت النقاط الأساسية التى يمكن بها الاستغلال الأمثل لسيناء
السؤال هنا
لماذا لم يعمل بها ؟؟؟
سأقول وجهة نظرى فى هذا الأمر فى مدونتى لأن عندى تجربة مصغرة على أرض الواقع
تحياتى وتقديرى أخى الكريم

Desert cat يقول...

تصدق انا زعلانة اوى من حضرتك
لان يوم 25/4 ده عيد ميلادى
والمناسبة القومية العظيمة دى راحوا عاملينه بالمرة عيد تحرير سيناء

همس الاحباب يقول...

اول زيارة لك يااستاذ
وانا متفق مع وجهة نظرك ونظر الكثير ممن طالبوا بذلك واهتموا بسيناء
السؤال هو لماذا لم تنفذ الحكومة تلك المقترحات والاراء البناءة
لعل المانع خير
تحياتى وتقبل مرورى
خالد

فرنسا هانم يقول...

هههههههههههههه
حلوه يا ربان
للاسف الشديد احنا منقدرشى نعمل اى حاجه فى سيناء الا باستشاره شريك السلام الشرشوحه اسرائيل
وطبعا اسرائيل يهمها ان سيناء تفضل جرداء
علشان لو كحينا قصادها ترجع تحتلها من جديد

فزلوكة يقول...

بالنسبة لطابا
فعلا كان انتصار رجوعها لينا , بس أعتقد إحنا ضيعنا جزء من حقنا فيها بالشروط إللى وافقنا عليها مع إسرائيل

كلام حضرتك بخصوص إستغلال سينا صح جدا ومهم جدا جدا
لإنو الإهتمام بيها مش بس بيضيف لثروات البلد ونهضتها لكن كمان بيمنع خطر على أمن مصر القومى
وأنا مع حضرتك تماما

Whispers just for a Night يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Whispers just for a Night يقول...

سيدي الكريم

والله لقد أردت أن أكتب في الفخر والإنتماء والمدح لسيناء
لكن يومي قد فسد...أفسدته دفاتري
أعتذر ياسيدي ولكن الشاعر محمود درويش ذكرني...بقصة أسير كاتن يقص اعترافاته. أعلم أنها ليست بهدبة أول زيارة ولكن سامحني ياسيدي

عودة الأسير.
..........

النيل ينسى

و العائدون إليك منذ الفجر لم يصلوا

هناك حمامتان بعيدتان

ورحلة أخرى

و موت يشتهي الأسرى

و ذاكرتي قويّة .

و الآن، ألفظ قبل روحي

كلّ أرقام النخيل

و كل أسماء الشوارع و الأزقّة سابقا أو لاحقا

و جميع من ماتوا بداء الحب و البلهارسيا و البندقيّة

ما دلني أحد عليك

و أنت مصر

قد عانقتني نخلة

فتزوّجتني

شكّلتني

أنجتني الحبّ و الوطن المعذب و الهويّة

ما دلني أحد عليك

وجدت

وجدت مقبرة.. فنمت

سمعت أصوات.. فقمت

ورأيت حربا.. فاندفعت

وما عرفت الابجديّة

قالوا:اعترف

قلت :اعترفت

يا مصر !الاكسرى سباك ولا الفراعنة

اصطفوك أميرة أو سيدة

قالوا: اعترف

قلت :اعترفت

و توازت الكلمات و العضلات

كاونوا يقلعون أظافري

و يقشّرون أناملي

و يبعثرون مفاصلي

و يفتّشون اللحم عن أسرار مصر ..

و تدفّقت مصر البعيدة من جراحي

فاقتربت

و رأيت مصر

و عرفت مصر

ما دلّني أحد، خناجرهم تفتّشني فيخرج شكل مصر

يا مصر! لست خريطة

قالوا: اعترف

قلت: اعترفت

واصلت يا مصر اعترافاتي

دمي غطّى وجوه الفاتحين

و لم يغطّ دمي جبينك، و اعترفت

و حائط الإعدام يحملني إليك إليك ..

أنت الآن تقتربين. أنت الآن تعترفين

فامتشقي دمي!.

و النيل ينسى

ليس من عادته أن يرجع الغرقى

و آلاف العرائس من تقاضي أجرها؟

النيل ينسى.

و القرى رفعت مآذنها و شكواها

و أخفت صدرها في الطين

و المدن_ الجنود الغائبون_ الاتحاد الاشتراكيّ_ المغني

راقصات البطن_ و السياح_ و الفقراء

سبحان الذي يعطي و يأخذ!

ليس من عادات هذا النيل أن يصغي إلى أحد

كأن النيل تمثال من الماء استراح إلى الأبد

ماذا يقول النيل

لو نطقت مياه النيل؟

يسكت مرّة أخرى

و ينساني

لتسكت جوقة الإنشاد حول جنازتي!

و خذي عن الجثمان أعلام الوطن

يا مصر! تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر

غطّى حفنة من رمل سيناء التي ابتعدت عن العينين

و التج|أت إلى الرئتين

و امتشقي دمي

و خذي عن الجثمان أعلام الوطن

سيناء ليس لها كفن !

و النيل ينسى

ماذا يقول النيل، لو نطقت مياه النيل ؟

يسكت مرّة أخرى

و لا يستقبل الأسرى .

ليسكت ههنا الشعراء و الخطباء

و الشرطي و الصحفيّ

إنّ جنازتي وصلت

و هذي فرصتي يا مصر.. أعطيني الأمان

يا مصر! أعطيني الأمان

لأموت ثانية ..شهيدا لا أسير

السدّ عال شامخ، و أنا قصير

و المنشآت كبيرة، و أنا صغير

و الأغنيات طليقة، و أنا أسير

يا مصر!أعطيني الأمان

إني حرستك. كانت الأشياء آمرة و آمنة و كان المطرب

الرسمي يصنع من نسيج جلودنا وتر الكمان

و يطرب المتفرّجين

قد زيفوا يا مصر حنجرتي

و قامة نخلتي

و النيل ينسى

و العائدون إليك منذ الفجر لم يصلوا

و لست أقول يا مصر الوداع

شبت خيول الفاتحين

زرعوا على فمك الكروم، فأينعت

قد طاردوك_ و أنت مصر

و عذبوك_ و أنت مصر

و حاصروك_ و أنت مصر

هل أنت يا مصر؟

هل أنت.. مصر!.


أعتذر مرة أخرى ياسيدي ولكني لم أستطع المقاومةوأعتذر للحذف السابق ولكن الأخطاء الإملائية

إحترامي وتقديري

ammola يقول...

سيدى..لقد عثرت على امكانية ارسال تعليق بقدر الله لانها لم تكن واضحة لدى وان كان هذا لايعنى أننى لم أكن أتابع عن كثب ما تجود به مدونتك الراقية
سيدى..هم حرروا سيناء ولكنهم احتلوا مصر بأكملها وما نحن الا أسرى لديهم نعمل بالسخرة ليتنعموا هم بالمنتجعات والمناطق السياحية وما شابه..هل تصدق سيدى اننى كنت أحلم دائما بزيارة الى واحة سيوة- وربما الاقامة بها- ولكن هذا أصبح حلما بعيد المنال لانها محتلة كأخواتها؟احتلها رجال الاعمال والمستثمرون الذين يستثمرون عذابنا وحرماننا ليتكدس فى حساباتهم بالخارج.سيدى ما أبتهاجى ببلد ليس لى به مكان ولا يريدنى ويلفظنى ولا يحفل بى الا كما يحفل السيد بالاجير؟
تقبل أحترامى وتقديرى

المستنصر بالله يقول...

هناك امكان كثيره جدا غير مستغله الاستغلال الامثل
واذا استغلت بتكون ايرادتها فى جيب اللحكومه ولا يستفاد بيها الشعب

monaliza يقول...

اضم صوتى الى صوتك تعرف مرة زرت طابا قد ايه جميلة ونضيفة وكلها اجانب ههه وسينا قد ايه كلها اراضى ممكن استصلاحها ولانى بسال نفس سؤالك ليه مش بيصلحوا الاراضى ويعمروا الصحرافانا فى انتظار الاجابة

رفقة عمر يقول...

نتمنا كل شعب مصر يتمتع ببلدة
ويستفيد من خيرها

appy يقول...

انت حضرتك هتقولى على سيناء ما انا من العريش احنا عندنا بلح بينمو فى النخيل على الشاطئ قريب من البحر شوفت عظمه الله يعى بيرتوى ميه مالحه وهو طعمه سكر
بس تقول ايه للتنميه اللى عندنا
ما تيجى نمسكك التنميه بتاعت مصر
بجد ربنا يسهل ويجى حد ينفذ افكار الشباب والناس اللى فى مصلحه البلد

الربان يقول...

A.Samir

تحياتي و تقديري

اعتقد يا اخي الكريم ان البلد في حاجة
ماسة لاستغلال مواردها الاستغلال الامثل
و الخروج من الوادي الضيق اصبح ضرورة
أمنية و اقتصادية و ديموجرافيه...

تحياتي و تقديري.

الربان يقول...

مجداوية

تحياتي و تقديري

انا من المتابعين لكتابات الكاتبة القديرة سكينة فؤاد.. وكانت تقود حملة
قومية لزيادة المزروع من محصول القمح
في مصر منذ حوالي السنتين...و للاسف أجهض
المشروع...و لم أعد اجد مقالها الاسبوعي
بجريدة الأهرام....

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Desert Cat

تحياتي و تقديري

الحمد لله...العيد بقي عيدين...و التورته علي حضرتك...و الشمع علينا
و عيد ميلاد سعيد...و ما اسعدك بأن يقترن ذكري مولدك بذكري تحرير جزء من مصر...جزء استشهد من أجل استرداده خيرة
شباب مصر المحروسة.

تحياتي و تقديري...

الربان يقول...

أخي الفاضل خالد

تحياتي و تقديري

كما يقال و يمكن يكون حضرتك و الاخرون سمعوا...انهم متوجسين من فتح الاستثمار
و تعمير سيناء حتي لا يستفيد منها غير المصريين...احيانا اصدق هذا القول لان بعض مصانعنا و شركاتنا التي بيعت...اشتراها مصريون...لكن بعد فترة اعادوا بيعها الي أجانب ...طمعا في السعر الأعلي الذي عرض عليهم...و العلم عند الله ...هل المشترون الجدد وجهة لاخرون ...ام لا؟

تحياتي و تقديري و تشرفت بمرورك أخي الكريم.

الربان يقول...

فرنسا هانم

تحياتي و تقديري

كما علمت و يشاع..ان الوجود العسكري في سيناء هو الذي عليه قيود
بناء علي اتفاقية كمب دافيد...اما الوجود المدني فليس عليه قيود...هذا ما نقرأه او نسمع عنه.

لكن حتي و إن كان هناك قيود علي وجود
المدنيين...فإن علي مصر التحرك لتوطين
المصريين هناك...خاصة ان هناك مشروع لتبادل الاراضي بين دول المنطقة...هذا المشروع هو امريكي اسرائيلي ...فيه ستعاد صياغة الحدود الجغرافية بالمنطقة
كلها...مصر..لبنان...سوريا..الاردن..
فلسطين....بدعوي السلام الدائم في الشرق الاوسط.


تحياتي و تقديري...

الربان يقول...

فزلوكة

تحياتي و تقديري

نعم...تعمير سيناء ضرورة للامن القومي المصري من اكثر من جهة.

اولا...انه يقضي علي طموح اي أطراف خارجية من أقتطاع جزء من سيناء و إضافتها الي دولة أخري..وهذا المشروع
موجود بالفعل...و يراد تنفيذه تحت ستار الامن الدائم بالشرق الاوسط.

ثانيا...ان هذه البوابة الشرقية ستكون خط الدفاع الاول و الرئيسي عن
مصر...بدلا من كونها غير مأهولة و هذا
يعني السيطرة السريعة عليها.

ثالثا...ان خلخلة الوادي الضيق من البشر المحشورين فيه...يمكن الامن الداخلي من السيطرة الامنية و منع الجرائم قبل حدوثها...

رابعا...من المعلوم ان نبات البانجو و بعض المخدرات الاخري تزرع في سيناء...
و التواجد البشري هناك سيحول دون ذلك.

خامسا...التخفيف من حدة البطالة التي تعد الرافد الرئيسي للارهاب و العصابات...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Whispers just for a Night

تحياتي و تقديري

اشكرك علي تشريفك المدونة و علي قصيدة الشاعر المعروف محمود درويش.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Ammola

تحياتي و تقديري

أنا ايضا أتمني زيارة واحة سيوة...و بالرغم من حرصي علي زيارة مرسي مطروح
كل صيف...اي انني اقترب من سيوة بعض الشيء...الا انني لم انل شرف زيارتها بعد.... و من العجيب ان الاجانب المقيمين في مصر يزورنها باستمرار...
زرت الوادي الجديد...و اعجبت بالحياة الهادئة البسيطة فيه...و من العجيب أيضا انني وجدت الاجانب هناك...

تأثرت جدا بقولك ان هذه البلد اصبحت
لرجال الاعمال...لكن لابد ان نصر علي
ان نكون نحن اصحاب هذا البلد...و هم يدركون هذا لانهم بدوننا لن يصبحوا رجال اعمال...
كما انوه ان هناك الكثيرين من رجال الاعمال الشرفاء...الذين يكسبون و يساعدون الشباب ...ويؤدون ما عليهم من ضرائب...

كما اوافقك القول...بأن علي الدولة
عدم تخصيص اراض لشركات تبني منتجعات
او كمباوندات فاخرة...لابد ان تكون
اولوية الدولة هي تخصيص اراض لشركات
تبني لعامة الناس...يعني اسكان اقتصادي
و متوسط و فوق المتوسط....اما فيما عدا ذلك فتباع الارضي بالمتر المربع و بسعر مرتفع ...و بقيمة البيع يتم دعم
بناء المسكن الاقتصادي و المتوسط.


تحياتي و تقديري...

الربان يقول...

المستنصر بالله

تحياتي أخي الكريم

نعم أشاركك الرأي في اننا لم نستغل
امكانياتنا الاستغلال الامثل...و ان علينا ان نكون اكثر حرصا علي الاستغلال
الامثل و الافضل...

لكن أخي الكريم...لا اوافقك القول علي
انالايرادات تذهب لجيب الحكومة...لاننا
لا نملك دليلا علي ذلك...نقدر نقول الايرادات يمكن تكون ايضا غير مستغلة
الاستغلال الامثل...يعني ممكن يكون هناك
هدر للايرادات...او ايرادات تنفق علي
مشروعات قد لا تأتي بالفائدة المرجوة منها...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

رفقة عمر

تحياتي و تقديري

نعم...نتمني ان يستفيد كل الشعب من خيرات مصر ...و يتم هذا بعدالة التوزيع...و مراعاة البعد الاجتماعي

تحياتي و تقديري...

الربان يقول...

Monaliza

تحياتي و تقديري...

أوافقك القول...بلدنا بها مناطق جميلة
و نظيفة... و إذا كانت الكثافة السكانية منخفضة او في الحدود المتعارف
عليها سيسهل ذلك من الحفاظ عليها نظيفة و مريحة و جميلة...

أما سؤالك لماذا لم يعمروا الصحراء...
لان الفساد موجود...في وزارة الزراعة
و في جهات اخري...و طبعا قضية المستشار
الذي كان يعمل مستشارا قانونيا للوزارة..و قبض عليه برشوة مليون جنيه نظير تخصيص اراضي بطريق مصر اسكنرية الصحراوي...معروفة و متداولة
بالمحاكم....

اصحاب المصالح و النفوذ يعرقلون الاستفادة لصالح الشعب...يريدون كل شيء
لهم هم و من خلالهم هم...


اعيد مرة أخري حديث الرئيس السادات
الي المحافظين في اجتماع لهم برئاسته...هذا
الحديث مسجل علي شريط كاسيت موجود لدي الفنان محمد نوح...

يقول السادات للمحافظين : اريد ان يباع متر الارض للمصريين بخمسين قرشا للمتر
حتي يتمكن كل مصري من بناء بيت له...
من لا بيت له ...كيف يحارب و يستشهد
في سبيل وطنه.....

هل نفذ المحافظون؟....بالطبع لا...


تحياتي و تقديري...

الربان يقول...

ِAppy

تحياتي و تقديري

العريش من أجمل البلدان...لي صديق مصري
كندي...بعد عدة سنوات في كندا...عاد الي مصر...ترك القاهرة و ذهب للاقامة
في العريش الجميلة....

في رأيي ان التنمية لابد ان تكون وفقا لخطط متكاملة شاملة...تراعي عدالة التوزيع...و البعد الاجتماعي...و إلا
فلا فائدة...

أشكرك علي ثقتك الغالية...بأسناد التنمية لشخصي الضعيف...لكنني سيدتي
لست اهلا لذلك...هناك الاجدر و الافضل
و الأصلح...لكن فقط...نعطيهم الفرصة
الكاملة...و ان ننتقي من يخاف الله.

نسال الله ان يهييء لولي امرنا البطانة
الصالحة التي تدله علي الخير و تعينه عليه...

استعير قول المهندس حسب الله الكفراوي:

إذا اراد الله ببلد خير هيء لحكامهاالبطانة الصالحة...

تحياتي و تقديري..

ghkholy يقول...

عزيزى الربان،
اليوم فقط اكتشفت أن تعليقك كان عالقاً فى مكان ما فى المدونة و لا اعرف لماذا! أعتذر بشدة
لم تتح لى فرصة كاملة لتصفح مدونتك و التعليق عليها لأنى استعجلت الاعتذار.
شكراً للزيارة و لنا لقاء أخر عندما ألقى نظرة اعمق على تدويناتك. لكن دعنى أقل لك بشكل سريع أنها Peaceful
تحياتى