الاثنين، أبريل 28، 2008

المتحابون في الله


المحبة في الله هي المحبة الدائمة الباقية إلى يوم الدين ، فإن كل محبة تنقلب عداوة يوم القيامة إلا ما كانت من أجل الله وفي طاعته ، قال سبحانه :{الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين }(الزخرف 67) ، وقد روى الترمذي أن أعرابياً جاء إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا محمد ، الرجل يحب القوم ولما يلحق بهم ، فقال - صلى الله عليه وسلم - : ( المرء مع من أحب ) .

وأما من أحب شخصا لهواه ، أو لدنياه ، أو لمصلحة عاجلة يرجوها منه ، فهذه ليست محبة لله بل هي محبة لهوى النفس ، وهى التى توقع أصحابها فى الكفر والفسوق والعصيان عياذاً بالله من ذلك
.

معني الحب لغة :

في لسان العرب :

الحب نقيض البغض

والحُبُّ الودادُ والـمَحَبَّةُ، وكذلك الحِبُّ بالكسر

في القاموس المحيط :

الحُبُّ:الوِدادُ،

في (الصّحّاح في اللغة)

الحُبُّ : المحبة

http://www.baheth.info/all.jsp?term=الحب

و الحب في الله عبادة ، ما احوجنا اليها في الحياة الدنيا ، و أجرها و فير ، لكن يغفل عنها الناس.

قال جل وعلا : " وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ًما ألفت بين قلوبهم " .

" محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم "

انظروا اخواني و اخواتي في الله ، الي أثر المحبة التي علمنا إياها القرآن و السنة النبوية المطهرة... يقول الله سبحانه و تعالي :

" والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا " فهذه المحبة موصولة ليس فقط الي من نعرفهم بل الي من لا نعرفهم...ليست محبتنا قاصرة علي وقتنا هذا ن بل ممتدة الي وقت من يأتي بعدنا.

أنظروا الي هذا الدعاء في القرأن الكريم :


رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء ربنا اغفر

لي ولوالداي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب

سورة ابراهيم 41

و انظروا الي الملائكة و دعائها :


الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به

ويستغفرون للذين امنوا ربنا وسعت كل شيئ رحمة وعلما فاغفر

للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم

سورة غافر

و انظروا الي حب رسول الله صلي الله عليه و سلم لنا و هو لم يرانا :

يجلس النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه فيقول وددت لو لأني رأيت أحبابي قالوا يا رسول الله ألسنا أحبابك قال أنتم أصحابي أحبابي يأتون بعدي آمنوا ولم يروني .

و حلاوة الايمان تأتي من أحد ثلاث : في الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار .

بل ان الحب في الله يمهد لك طريقا الي الجنة ، قال صلي الله عليه و سلم :

من حديث أبي هريرة والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم .

يقول عبادة بن الصامت رضي الله عنه: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عن ربه تبارك وتعالى: ( حقت محبتي على المتحابين فيَّ، وحقت محبتي على المتناصحين فيَّ، وحقت محبتي على المتباذلين فيَّ -هم على أي شيء يا عبادة ! كما أخبرك رسول الله؟- هم على منابر من نور يغبطهم النبيون والصديقين والشهداء ) .

و من شروط المحبة في الله

:

1 ـ أن تكون لله ، فكل عمل لغير الله لا يقبله الله ، ومعنى كونها لله أنها لا تتأثر ببياض أو سواد أو حزب أو جماعة أو بلد أو عرق بل هي لله وحده لا شريك له .

2 ـ أن تكون على الطاعة ، فالحب في الله طاعة لله .

3 ـ أن تشتمل على التناصح ، فالمؤمن ناصح للمؤمنين أجمعين ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول كما في صحيح مسلم من حديث أبي رقية تميم بن أوس الداري رضي الله عنه : الدين النصيحة الدين النصيحة الدين النصيحة .

ومن واجباتها :

1 ـ إخبار من يحب .

فعن المقداد بن معدِيكرب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه . رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن .

2 ـ أن تحب له ما تحب لنفسك .

لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه .

3 ـ الهدية .

في سنن البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : تهادوا تحابوا .

4 ـ إفشاء السلام .

في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم .

5 ـ البذل والتزاور .

والمقصود البذل بمعناه الواسع بذل من الوقت والجهد والعلم والمال .

6

ـ حرارة العاطفة :

روى الطبراني في الأوسط من حديث عائشة قالت : جاء رجل إلى النبي ، فقال يا رسول الله إنك لأحب إلي من نفسي وإنك لأحب إلي من ولدي وإني لأكون في البيت فأذكرك فما أصبر حتى آتي فأنظر إليك وإذا ذكرت موتي وموتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين وإني إذا دخلت الجنة خشيت أن لا أراك ، فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم ... "

ما احوجنا جميعا الي المحبة و الحب في الله....نتقرب بها الي الله و نسعد بها و تخفف عنا منغصات الحياة الدنيا.

تحياتي

و دمتم بألف خير


هناك 46 تعليقًا:

shaimaa samir يقول...

بداية موضوع يسمو بالنفس
اللهم اظلنا تحت عرشك
يوم لا ظل الا ظله

والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا


انا بحب جداااااااااااا الاية دى فعلاااا بحس ان ربنا عامل ود ومحبة بينا حتى وبين الناس اللى عمرنا مشوفناهم ومش كدة بس لا بندعلهم وده هيحصل معانا
يعنى الى ان تقوم الساعة هتلاقى حد بيدعيلك
يااااااااااه بستشعر المعنى ده
ويمكن باخلاص حد ربنا يرحمنى
ياااااارب لك الحمد انك انت الله
جزاكم الله خيرااااااااا
موضوع قيم
ومحترم
وهادف
اسال الله ان يجعله فى ميزان حسناتك
ويرزقنا جميعا الاخلاص

فرنسا هانم يقول...

نعم يا اخى ما احوجنا الى المحبه
فالحب هو سر السعاده
لان الانسان لو احب اخيه الانسان فلا تحدث لهم اى مناغصات
وعلى راى المثل
حبيبك اللى يحبك يبلع لك الظلط
وعدوك يتمنالك الغلط

walaa يقول...

ربنا يكرمك يارب
وجعل هذا العمل فى ميزان حسناتك
فعلا ما اجمل الحب فى الله مش لاقيه كلام اقوله بعد الكلام ده انت قولت كل حاجه
تحياتى ولاء

مجداوية يقول...

السلام عليكم

فتح الله لك أخى الكريم وأسعدك فى الدارين وجعل جنة الفردوس مقامك
على طرحك الرائع لهذا الأمر الحيوى جدا والذى لمسته بنفسى منكم اخوانى واخواتى فى الله فى مؤازرتكم فلا منفعة ولا هدف فالأخوة فى الله ولله أعظم العلاقات الانسانية ,,واسمح لى أن اضيف نقطتين وان كنت بحق وفيت كل جوانب الموضوع لكن اسمح لى أزيد على الغيث قطرة ,فالحب أيضا فى الله أن تنصر أخاك ظالما او مظلوما ومظلوما بالطبع معروفة أما ظالما كما سئل الرسول الكريم فأجاب أن تمنعه عن الظلم وأيضا الايمان لا يكمل بل لا يتحقق كما قال الرسول الكريم عندما ردد والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن قيل من يا رسول الله قال الذى لا يأمن جاره بوائقه أى شروره وأذاه ,,فكف الأذى عن الناس يدخل الجنة بل أيضا الدعاء لمن لا تعرفهم بظهر الغيب,,اللهم اجعل جنة الفردوس مقام كل مؤمن وكل متحاب فى الله ,,اللهم آمين

مجداوية يقول...

نسيت أخى الكريم أن أسألك لماذا لم تنشر التعليقات عن البوست السابق ؟؟

Salwa يقول...

ما شاء الله

بجد بوست جميل جدا جدا

اللهم ارزقنا حبك
وحب من يحبك .. وحب عمل يقربنا إلى حبك

جزيت كل الخير

اجندا حمرا يقول...

الأستاذ العزيز الربان

كل سنه و حضرتك طيب و بخير بمناسبه عيد الربيع و يارب دايما محقق كل امنياتك

موضوعك جميل
المحبه
كتير بحس انها بقت عمله نادره و المصالح بقت هي اللي غالبه علي معظم حياتنا
و لو جينا نعمل حاجه حلوه لحد بيشك في نوايانا

المحبه لوجه الله و بدون الانتظار لكلمه شكر طبعا من أجمل الأحاسيس اللي ممكن الانسان يحس بيها

فيه ناس قلوبها ماليانه محبه من و هي لسه صغيره و بتكبر المحبه جواها
بتهيئلي البيت عليها عامل كبير
محبه الناس كنز لا يقدر بمال و فعلا محظوظ الانسان اللي بيتمتع بمحبه الاخرين

تحياتي استاذ الربان علي الموضوع المميز و دائما في تألق مستمر

AYA ايـة يقول...

موضوع هايل ولكن لن اطبل عليك لاني اود ان اخبرك بانني احضرت الاجابة على سؤالك
http://no-for-terror.blogspot.com/2008/04/blog-post_28.html

ايمان العزب يقول...

الاخ الفاضل ربان السفينة :هذه اول زيارة لسفينتك الرائعة ,استمتعت جدا وانا اتجول بيب الكبائن وخاصة كبينة الحب فى الله ويسعدنى ان اكون اول تعليق,ادام الله عليك الهداية وزادك هدى ونفع بك, غيرأنى لى رجاء وهو ان تقوم بنشر تصريحات قيادة حماس والامام المتهم بالفتوى المختلقة والتى كذبوا فيها هذه الادعاءات المرسلة
( اى التى لا دليل عليها), وتضع الرابط الخاص بهم كما نشرت اتهمات اعدائهم ورابط منافسيهم حتى لا تميل الى جهه على حساب الاخرى ما دمت لا تملك دليل ادانة او تبرئةلاحد من الطرفين وارجو ان تقبل نصيحتى لك فى الله بأن تتمهل قليلا وتبحث جيدا فى الاخبار ومصادرها قبل ان تنشرها وتروج لها فتصيب قوما بجهلة فتصبح على ما فعلت من النادمين,فلربما تكتشف يوما ان حماس والاخوان الذين تسء بهم الظن انت وبعض ضيوفك هم نقطة الضوء الوحيدة فى ليل حالك من الظلم والظلام,اسأل الله لى ولك وللجميع الرشد والبصيرة.

canary يقول...

بصراحه فتح الله عليك
واضح انك عندك معرفه بعلوم الدين وعندك خلفيه كويسه
وربنا يزيدك
من احبه الله فقه فى الدين

الربان يقول...

shaimaa samir

تحياتي

لانه هو الله....لانه هو الغفور الرحيم
فقد تفضل علي عباده بأن يسر لهم كل
سبل الرحمة و المغفرة...

يمكن بدعاء من أحد الصالحين يكون لنا
منه حظ او نصيب ، اقول يمكن يعفو الله عنا...
و العاء للمسلمين و المسلمات يجازي الداعي لهم بحسنات عن كل منهم..و الله يضاعف لمن يشاء...

ربنا يجلو ما ران علي قلوبنا من غفله.


أشكرك كل الشكر ...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

فرنسا هانم

تحياتي

نعم حبيبك يبلع لك الزلط...حضرتك اختصرتي الموضوع في مثل من أمثالنا الجميلة التي بلا شك نتيجة تجارب طويله.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Walaa

تحياتي

أشكرك.... و أسأل الله لي و لك و للجميع
ان يجمعنا علي حبهو حب من أحبه...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

مجداوية

تحياتي

أشكرك وما أضفتيه أثري الموضوع...
و الاراء تتكامل و تتسق ...حتي ان اختلفت...فما بالك ان أضافت الي الموضوع كما اضافتي حضرتك.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Salwa

تحياتي

أشكرك علي ذوقك.

وعن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : (( إذا أحب الله تعالى العبد، نادى جبريل، إن الله تعالى يحب فلاناً، فأحببه، فيحبه جبريل، فينادي في أهل السماء : إن الله يحب فلاناً فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض ))

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم لي
و لك و للجميع ان نكون ممن أحببهم الله
و كفي بهذا من نعمه.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

أجندا حمرا


تحياتي

اوافق حضرتك القول ان التنشئة الاسرية
عليها عامل كبير في تشكيل شخصية اي من
فاذا نشأ الطفل و وجد مناخ من الحب و المودة و التراحم بالمنزل...أكيد سيكون له تأثير كبير علي شخصيته حين يكبر.

في أحدي القنوات الفضائية أستمعت الي
الدكتور العالم أحمد عكاشة رئيس الاتحاد الدولي للطب النفسي يقول :

ان الحب و العطاء هما مفتاح الرضاالنفسي و هذا الرضا هو السعادة .

فعلا الحب لله و في الله يمكن يكون قليل
لكنه موجود..و اعتقد ان مسؤلية كل
واحد منا ان يكون قدوة للاخرين في الحب
لله .

خالص شكري و تقديري

الربان يقول...

أية

تحياتي

أشكرك علي مشاركتك..

وقرأت البوست في مدونة حضرتك عن عرب
48 ، و أشكرك علي استجابتك ، لانني اعتقد اننا نجهل الكثير عنهم.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

ايمان العزب

تحياتي

أهلا و سهلا بك أختي الفاضلةو أشكر لك تشريفك و مشاركتك...

اولا: اسمحي لي ان أؤكد علي أن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية.

ثانيا : أختي الفاضلة انا لست ضد الاخوان...و أيضا لست معهم...و لكنني ايضا اتعاطف مع من أحيلوا الي القضاء العسكري من الاخوان. لانهم مدنيون والقضاء العادي هو قاضيهم الطبيعي.

ثالثا: بالنسبة لحماس... يا أختي الفاضلة...هل تتوقعي مني ان أتي لحضرتك
بخطبة امام المسجد...؟ .
ما الذي يدفعنا للتصديق إذن...التجربة التي حدثت في يناير من هدم للحدود...و التكبير و التهليل كأن الاخوة في حماس دخلوا الي القدس ..
بل فيما بعد هذا رمي جنود الشرطة علي الحدود بالحجارة مثلهم مثل ما يفعلون بالاسرائيليين.

أيضا أختي الفاضلة...تعودنا، و للاسف ،من حماس ان لهامن القياديين و المتحدثين
باسمها الكثير....هذا يلعن..و الاخر ينفي...هذا يهدد بأن جميع الخيارات مفتوحة...و ذاك يهديء....
إنها لعبة أختي الفاضلة...

كل ما يهمني ان تبقي حدود بلدي...و سيادة بلدي علي اراضيها التي استشهد
عليها و من اجلها الاف الشهداء دفاعا عنها....

أآمل أن اكون أوضحت الصورة لحضرتك...
و اشكرك علي نقاشك و سعة صدرك.

تحياتي و تقديري...

الربان يقول...

Canary


تحياتي

أشكرك ، انا أحاول التعلم لما يفيدني
و يفيد الاخرين.

الابتعاد عن ديننا و سماحته ...اورثنا
من المشاكل و الهموم الكثير...

تحياتي و شكري و تقديري

عاشقه الفردوس يقول...

الحب في الله اسمي درجات الحب

احساس رائع لن يعرف وصفه الا من جربه


جزاك الله خيرا

klmat يقول...

دايما مواضيعك رائعه وتمس القلب والروح
يارب يعمل يكلامك كل من يقرأه محتاجين
اوى نحب بعضنا اكتر وجميل منك تدعيم كلامك
يايات من القرآن الكريم والحديث الشريف
ربنا يكرمك ويبارك فيك ويحبب فيك خلقه

خالص تحياتى وتقديرى

nonoymm يقول...

ما احوجنا اليه
بارك الله فيك
تحياتي

اميره الصعيد يقول...

لو كل الناس قرت البوست بتاعك ده محدش حيكره حدا اساسا تحياتى على البوست وفكرته

Desert cat يقول...

الحب فى الله ولله
وهل يوجد اكبر ولا واقوى من ذلك معنى
مودتى واحترامى وتقديرى

جيهان علي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من يجد في زمننا هذا من يحبه في الله يكون عثر على كنز لا يساويه شيء في هذه الدنيا ويكون سند له للجنة

موضوع جميل جدًا
ونحن في اشد الحاجة إلا ان نعود نحب في الله وليس من أجل مصلحة أو غاية
وهدانا الله أجمعين إلى طريقه المستقيم


تحياتي

اوعى تفكر يقول...

الموضوع ده جميل جدا
وعلى فكره انا شكلى كده هحبك فى الله

la3lahakhier يقول...

ماشاء الله
الحب فى الله يرفع القدر دنيا واخرى
احسنت اخى الكريم

Jana يقول...

ما شاء الله ولا قوة الا بالله
كنت انوى كتابة تدوينة لها علاقة كبيرة بالحب فى الله
وقد وفيت وكفيت ..اكرمك الله
اخى الكريم .. هل احيانا عملك مع من تحبه فى الله كثيرا..يوجد بعض الشك فى نفسك انك تفعل له لانك تحبه فى الله ..فان كان غيره لم تفعل ؟...الا تشعر احيانا بوجود نوعا من الشرك الخفى .وعدم الاخلاص لله وحده !!!؟؟...اواجه دائما هذه المشكلة ..فكيف تدرك الفرق فى نية عملك من الاساس ..حتى قبل ان تحتسبها لله
اسمحلى اخى الكريم ..بأخذ رأيك فى سؤالى ..واستشارة الاخرين من خلال تدوينتك الرائعة ..بدلا من ان افرد لسؤالى تدوينة خاصة ..ان اذنت لى طبعا
فتدوينة حضرتك اروع مناخ للحوار بهذا الشأن خاصة ..وتطبيق عملى للمحبة فى الله على حق
اكرر استئذانى
جزاك الله خيرا

rara يقول...

السلام عليكم
بجد كلامك جمييييييييييل اوى والمحبة لاتدوم الا أذا كانت فى الله وربنا يوفقك وانا بحييك على كلامك الجميل

تحياتى

rara يقول...

السلام عليكم
بجد كلامك جمييييييييييل اوى وفعلا لاتدوم المحبة الا أذا كانت فى الله وربنا يدوم المحبة فى قلوبنا وانا بحييك على كلامك الجميل ده وربنا يوفقك

تحياتى

ايمان العزب يقول...

الاخ الفاضل ربان السفينة المثقف:
كنت اظن انى اول تعليق فإذا انا التاسعة,لابأس,اتفق معك تماما في ان اختلاف وجهات النظر لا تفسد للود قضية خاصة مع من يحسن الحديث عن الحب في الله وانا مثلك تماما يهمنى ان تأمن حدود بلادى وان لا يعتدى على سيادتهااحد ولكنى اثق واتيقن من ان الخطر لا يمكن ان يتهددها من اخوة الاسلام والعقيدة الذين جادوا بدمائهم الطاهرة رخيصة من اجل مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن اجل الارض المباركة التى منذ فتحها الفاروق اصبحت امانة فى اعناقنا نحن المسلمين فى ارجاء المعمورة فإذا كانوا يرفعون عنا هذا التكليف فإن نصرتهم واجبة على كل مؤمن بالاسلام ,ونحن جميعا نعرف ان الخطر الحقيقى الذى يتهدد بلاد الاسلام هم اصحاب المشروع الغربى الصهيونى الذى تقوده الادارة الامريكية الان بتحريك من اليهود والذى كانت تقوده سابقا بريطانيا وهكذا اعداء الاسلام كلهم يتجمعون فيقاتلوننا كافة بينما نخالف نحن امر ربنا فنتفرق ونتدابر ويتهم بعضنا بعضا نسأل المولى عز وجل ان يجمع شتات المسلمين تحت راية الحق ويهدينا لما اختلف فيه من الحق بإذنه ,اسفه للاطالة.

Rania يقول...

مووضعك راقى قوى ايها الربان
جزاك الله خيرا
وما اروع من الحب فى الله
تحياتى لك

الربان يقول...

عاشقة الفردوس

تحياتي

نعم....قال بعض الصالحين : اننا في محبه
لو علم الناس لقاتلونا عليها بالسيوف

نرجوا ان يحشرنا الله جميعا فيمن تحابوا فيه...و احبهم.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Klmat

اشكرك علي ذوقك و مجاملتك الرقيقة...

و فعلا...ياريت نتحابب في الله...حتي لا يكون بيننا شقي و لا محروم....

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

nonoymm

تحياتي

ما أحوجنا الي هذه الطاعة.


تحياتي و تقديري.

الربان يقول...

اميرة الصعيد

تحياتي

يارب يا أميرة...يارب كل من يقرأة يعمل به...و ادعو الله ان يصفي و ينقي قلوبنا من الاحقاد و الكره.


تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Desert Cat

تحياتي

فعلا لا يوجد اسمي من الحب لله و في الله...فأنه يرقق القلوب و تصفو به النفوس.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

جيهان علي
تحياتي

أحسب نفسي و اياكم من المتحابين لله و في الله...فنحن لا رابط بيننا سوي موضوعات
و كلمات...قد نتفق او نختلف لكن في الاخر...نحن متحابون في الله...اخوة في الله
أحسبنا كذلك و لا نزكي علي الله أحد.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

اوعي تفكر

تحياتي

أهلا بك أخي العزيز...اخاً عزيزا محبا
لله و في الله....أحبك الذي أحببتني فيه.

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

la3lahakhier

تحياتي

رفع الله قدرك و قدرنا جميعا ببركة محبتنا
جميعا في الله....

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Jana

تحياتي

اشكرك كل الشكر علي مجاملتك الرقيقة.

بالنسبة للسؤالين:

1- الشرك الخفي يتسلل الينا من حين لاخر
اذا كانت قلوبنا في غفلة او استراحة، إنه الشيطان نعوذ بالله منه.
و خير وسيلة ، في رأيي ، ان نقول لا اله الا الله محمد رسول الله ، من فترة لاخري

وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "جددوا إيمانكم، قيل: يا رسول الله وكيف نجدد إيماننا؟ قال أكثروا من قول لا اله إلا الله".

2- احيانا يلعب الشيطان في راسنا، و يشكك ان كان عملنا هذا لله و في سبيل الله
ام لا...
فلا تلتفتي الي ذلك...و استعيذي بالله من الشيطان الرجيم...
فإن الشيطان يريد ان يضلنا...و يفسد
اعمالنا...و لكن الله هو العليم الخبير
يعلم ما تخفي الاعين و توسوس به الصدور.

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم لي و لك و للجميع التثبيت علي الايمان الكامل و شهادة ان لا إله الا الله و ان محمد عبده و رسوله.


تحياتي و تقديري اختي الفاضلة و اشكرك
علي إثرائك الموضوع و استجلاء بعض النقاط التي قد اكون غفلت عنها سهوا.

الربان يقول...

Rara

تحياتي

اشكر حضرتك علي ذوقك...و ربنا يسعدك دائما.

نسال الله ان يظلنا جميعا يوم لا ظل الا ظله....

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

الاخت العزيزة إيمان العزب

تحياتي

اشكرك علي مجاملتك الرقيقة.

انا علي يقين ان حضرتك و الجميع يحبون
مصر...لا يوجد مصري لا يحب بلده...

انا حذرت فقط من إجتياح قد يحدث..كما
حدث في يناير 2008 ...

في موضوع سابق لي كتبت ان الغزاة كانوا يأتون الينا دائما من المشرق
و كان من يقف معنا و يتصدي للغزاة
اهلنا من بلاد الشام...و العراق
وبلاد الشام تشمل حينذاك لبنان و سوريا و الاردن و فلسطين...

لكن الامور تغيرت أختي الكريمة بعد ان قطع الاستعمار اوصال أمتنا...و بتنا نري التناحر بيننا نحن....

لا شك ان الوقوف بجانب أهلنا في فلسطين
واجب يمليه علينا ديننا الحنيف...نقف
بجانبهم بأرواحنا قبل أموالنا...
لكن ايضا علي إخواننا الا يستبيحوا
حدودنا التي دفعنا الكثير من الارواح و الاموال ...كي نستردها و نحميها.

اتمني من الله بقلب خالص و نية صافية
ان تكون رؤيتك هي الاصح و الأدق...
و ان تعود الامور الي نصابها ..فنكون
جميعا علي قلب رجل واحد...

تحياتي و تقديري

الربان يقول...

Rania

تحياتي

اشكرك كل الشكر علي مجاملتك الرقيقة.

و دعوة من القلب ان يؤلف الله بين قلوبنا جميعا...فلا نحب الا فيه ..و ان يجمعنا و يشملنا فيمن أحبوه و اتقوه.

تحياتي و تقديري

klmat يقول...

الحب فى الله وحب الخير بيخللى الدنيا جميله
ما احوجنا الى ان تمتلىء قلوبنا بالحب
ربنا يرضا عليك ويحبب فيك خلقه
خالص تحياتى وتقديرى

الربان يقول...

Kalmat

تحياتي

أشكرك كل الشكر علي دعائك لي بظهر الغيب...

أسأل الله العلي القدير ان يعطيكي أضعاف ما سألتيه لي...و أن يزيدك من فضله...فهو علي ما يشاء قدير...

أشكرك و لك خالص التحية و التقدير